عالمي دولي

الأربعاء,7 أكتوبر, 2015
تنياهو يتوعد باستخدام “القبضة الحديدية” في التصدي للغضب الفلسطيني

الشاهد_توعد رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو باستخدام “القبضة الحديدية” في التصدي لما وصفها : “هجمات الفلسطينيين” , في الوقت الذي يتوسع فيه الغضب الفلسطيني ضد الانتهاكات التي يشهدها المسجد الأقصى المبارك .
وقد شهدت الليلة الماضية مواجهات عنيفة بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال في القدس المحتلة والضفة الغربية، بينما اتخذ مجلس الوزراء “الإسرائيلي” المصغر عددا من الإجراءات المشددة ضد الفلسطينيين.
وتأتي هذه التطورات عقب اجتماع المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية في إسرائيل, حيث تم اتخاذ سلسلة من الإجراءات القمعية ضد الفلسطينيين في القدس والضفة الغربية.
ومن بين هذه الإجراءات تكثيف انتشار جيش الاحتلال في الضفة الغربية والقدس، وتقصير مدة الإجراءات المطلوبة لهدم منازل منفذي العمليات من الفلسطينيين.
كما صادق المجلس على تفعيل الاعتقالات الإدارية ضد من يصفهم بالمشاغبين وتسريع الإجراءات التشريعية الرامية إلى فرض حد أدنى من العقوبات عليهم، وفرض غرامات على راشقي الحجارة والزجاجات الحارقة من القاصرين وذويهم.
وقال مراسل الجزيرة من القدس : إن الليلة الماضية كانت ليلة الانتقام بامتياز، لأن ما حدث هو بالفعل انتقام إسرائيلي من الفلسطينيين.
وبيّن أن الأحياء العربية تحوّلت إلى أشبه بساحة حرب، حيث انتشرت قوات كبيرة من الشرطة من القوات الخاصة، لاسيما في الأحياء التي تسكنها عائلات الشهداء، كما منع الاحتلال الصحفيين من الاقتراب.