عالمي دولي - فيديو

السبت,11 يوليو, 2015

تنظيم الدولة يتفوق على أنظمة مراقبة الإف بي آي

الشاهد_عرضت شبكة “سي إن إن” الإخبارية تقريرا حول مدى قدرة مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكي “إف بي آي” على تعقب المحادثات الإلكترونية بين أعضاء تنظيم الدولة وتنظيمات أخرى، وكشف رسائلها المشفرة بهدف تجنب هجمات محتملة.

ويظهر في هذا الفيديو،جيمس كومي، مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، وهو يقول إن “إف بي آي” غير قادر على فك شيفرة الرسائل المتبادلة بين أعضاء التنظيم بسبب التشفير العالي لهذه الرسائل، إضافة لاستخدامهم لتطبيقات أجنبية معروفة باحترامها لخصوصية المستخدم.

وتسعى السلطات الأمريكية للاطلاع على الرسائل المشفرة عبر مذكرات التفتيش القضائية، لكن الشركات التقنية ترفض ذلك؛ لأنها لا تريد خسارة المزيد من الحرفاء المهتمين بخصويتهم لفائدة شركات أجنبية، خاصة بعد الكشف عن عملية التجسس الجماعي لوكالة الأمن القومي الأمريكي.

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.