عالمي دولي

الخميس,31 مارس, 2016
تنديدات واسعة بتصريحات الوزيرة الفرنسية التي شبّهت المحجّبات بالعبيد

الشاهد_ تعرضت وزيرة حقوق المرأة الفرنسية لانتقادات شديدة الخميس 31 مارس 2016 لتشبيهها المسلمات المحجبات بالعبيد السود الذين يفضلون الاستعباد.

ووقع أكثر من 18 ألف شخص على التماس نشر على شبكة الإنترنت ندّد بالتصريحات التي وصفوها بالعنصرية للوزيرة الفرنسية

وكانت الوزيرة لورانس روزينيو قالت في حديث لشبكة تلفزيون بي.إف.إم أمس الأربعاء “بالطبع هناك نساء يخترن ارتداء الحجاب فقد كان هناك أفارقة زنوج وأميركيون زنوج يفضلون العبودية. أعتقد أن هؤلاء النساء.. الكثيرات منهن متشددات في الدفاع عن الإسلام السياسي وأواجههن كمتشددات… لمشروعهن الاجتماعي وما يمثلن.”

وتردد بعد ذلك أنها اعتذرت عن استخدام كلمة زنوج لكنها تمسّكت بالمقارنة التي أوردتها بين ارتداء الحجاب والاستعباد.

ونقلت صحيفة لو موند عن عبد الله زكري رئيس المرصد الوطني ضد رهاب الإسلام قوله “أشجب بشدة هذه التصريحات التي توصم المسلمات.”

وروزينيو مدافعة قوية عن سياسة فرنسية راسخة تسعى لفصل الدين عن السياسة والحياة التعليمية.

وأثارت هذه السياسة توتراتٍ في فرنسا بشأن ارتداء الرموز الدينية في المدارس والأماكن العامة. وفرنسا لها تاريخ كاثوليكي لكنها تضم أكبر جاليتين مسلمة ويهودية في أوروبا.

وأبرزت هجماتٌ شنّها متشدّدون إسلاميون في باريس العام الماضي مخاوفَ بشأن نظرة بقية الفرنسيين للمسلمين في فرنسا.