أحداث سياسية رئيسية

الجمعة,1 يوليو, 2016
تم فيه التأكيد على احترام الاولويات المعروفة المتفق حولها .. الاجتماع الأخير بقصر قرطاج لم يأتِ بالجديد

الشاهد_ قال كريم الهلالي القيادي بحزب “آفاق تونس”، أن الاجتماع الاخير بقصر قرطاج، بحضور الاحزاب والمنظمات المشاركة في مشاورات تشكيل حكومة وحدة وطنية، لم يأت بالجديد، وتم فيه التأكيد على احترام الاولويات المعروفة التي تم الاتفاق فيها حول التجاوب مع مبادرة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي الداعية لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وشدد الهلالي في تصريح لموقع الشاهد على أهمية التزام الاطراف المشاركة في الحوار الوطني بخارطة الطريق التي تضبط التمشي والأولويات في مشاورات تشكيل حكومة الوحدة الوطنية لتكون قادرة على قيادة البلاد والقيام بالإصلاحات الضرورية، مشيرا الى انه من السابق لأوانه الحديث حول مسألة تغيير رئيس الحكومة او بقائه، خاصة وأن المسألة كانت محل جدل.