أحداث سياسية رئيسية

الأربعاء,30 مارس, 2016
تم تجاوز الخلاف… وجلسة اليوم ستحسم التركيبة النهائية لأعضاء الهيئة الوطنية لمقاومة التعذيب

الشاهد_أكّد رئيس اللّجنة الانتخابية، بدر الدّين عبد الكافي في تصريح لموقع الشاهد أن عملية تركيز الهيئة الوطنية لمقاومة التعذيب بلغت مراحلها الأخيرة، بعد التوصل لانتخاب 15 على 16 عضو، معتبرا أن الخلاف الحاصل تم تجاوزه، بعد الاتفاق على اعتماد 109 صوتا كحد ادنى من الاصوات لاحتساب الفائزين بعضوية الهيئة.

و أوضح عبد الكافي الجلسة العامة التي انطلقت قبل قليل لاستكمال العدد 16 للوصول الى القائمة النهائية لهذه الهيئة، مشيرا الى أن الخلاف الذي عطل جلسة أمس لساعات قبل أن يقع تجاوزه بطريقة توافقية، شمل مستويين، المستلوى الاول يتمثل في أن لا يتم قبول من لا يتحصل على 109 صوتا كحد ادنى، والجدل الثاني حول ضعف العمل الترتيبي بالنسبة لمكتب المجلس، مؤكدا على انه تم تجاوز كل الخلافات.

و اشار محدثنا الى أن العملية الانتخابية في المجتمع المدني داخل الهيئة الوطنية لمقاومة التعذيب كانت بحاجة الى دورة اخرى لاختيار العضو السادس عشر الذي لم يتحصل على الحد الادنى من الاصوات، قائلا أن هناك امكانية كبيرة لاستكمال القائمة النهائية لاعضاء الهيئة خلال جلسة اليوم.

وكانت اللّجنة الإنتخابية بمجلس نواب الشعب لاختيار أعضاء الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب قبل إحالتهم إلى الجلسة العامة.

يُذكر ان الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب تتكون من 16 عضوا يمثلون عدة أسلاك من محامين وقضاة متقاعدين وأطباء وطبيب نفسي وأساتذة جامعيين ومختصين في حماية الطفولة إضافة إلى ممثلين عن المجتمع المدني.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.