أخبــار محلية

الخميس,11 أغسطس, 2016
تكوين لجنة أزمة لمتابعة ملف قضية اللوالب القلبية منتهية الصلوحية

الشاهد _ قررت الجمعية التونسية لأمراض وجراحة القلب والأوعية الدموية تكوين لجنة أزمة لمتابعة ملف “قضية اللوالب القلبية منتهية الصلوحية” ولجنة خاصة تسهر على احترام الاخلاقيات في الممارسات الطبية، وفق ما جاء في بيان لها امس الأربعاء 10 اوت 2016.

وأعلنت الجمعية في بيانها تنظيم ملتقى علمي دولي في شهر سبتمبر المقبل بمشاركة أخصائيين دوليين حول موضوع التصرف في المستلزمات الطبية المزروعة.

ونددت الجمعية بما وصفته بـ”الحملة الممنهجة والعبارات العنيفة المعتمدة والقرارات الارتجالية الصادرة عن السلط المعنية ضد أطباء أمراض القلب وجرحي القلب والشرايين”، معتبرة أنها تمس من الثقة بين الطبيب والمريض وتؤثر على سمعة هؤلاء الأطباء على المستويين الوطني والدولي.

وطالبت بالنأي بهؤلاء الأطباء وباختصاصهم عن التجاذبات السياسية والشعبوية، مؤكدة وجود ثغرات ونقائص في كل المنظومة المتعلقة بالتصرف في المستلزمات الطبية المزروعة.

ودعا البيان السلط المعنية إلى تحمل كامل مسؤولياتها للقيام بالإصلاحات الضرورية التي تهم نظام التتبع والقوانين المتعلقة باستعمال المستلزمات الطبية المزروعة.

وطمأنت الجمعية في البيان ذاته المرضى والمواطنين بخصوص جودة الرعاية الطبية في ميدان القسطرة العلاجية، مشيرة إلى أن صفرا فاصل 2 فقط من اللوالب القلبية المزروعة هي منتهية الصلوحية من جملة 51 ألفا تم زرعها في السنوات الثلاث الماضية.

واعتبر البيان أن الخطر على المرضى المعنيين يكاد يكون منعدما.