قضايا وحوادث

الأربعاء,27 يوليو, 2016
تكبره بـ24 عاماً وأقامت معه لفترات.. تفاصيل جديدة لحادث مقتل ألمانية بساطور صديقها السوري

الشاهد_ قال أحد الشهود العيان لحادث قتل لاجئ سوري لسيدة ألمانية وإصابته 5 آخرين الأحد 24 جويلية 2016، إن القاتل من أصول كردية أقام علاقة عاطفية مع الضحية ذات الأربعين عاماً.

شاهد عيان قال إن منزله يقع قرب المطعم الذي شهد الحادثة، وإنه قد وصل إلى مكان الحادث بعد نصف ساعة من الجريمة”، فيما كانت الشرطة تمسك بالقاتل، والدماء منتشرة في مسرح الجريمة.

وأشار إلى إنه لم يكن يعرف الجاني بشكل شخصي، لكن الأخير كان يقيم في نفس مأوى اللاجئين الذي كان فيه سابقاً، وكان على إطلاع على وضعه من خلال زيارته للمأوى، والمشاكل التي كان يتسبب بها سابقاً.

وأضاف الشاهد “الجاني من كرد مدينة الحسكة السورية، لكنه كان يقيم في حلب ودمشق سابقاً، وكان قد حصل على حق اللجوء في ميونيخ بعد وصوله لألمانيا، ثم جاء لرويتلنغن قصد الإقامة فيها”.

وأضاف “السيدة البولونية والشاب السوري، الذي يدعى محمد الخلف، كانا قد عملا سويا في المطعم، وتعرف عليها هناك، ثم أصبحت تقيم لديه في الغرفة لفترات متقطعة، تصل إلى يومين أحياناً”.

ونقل عن مقيمين في المأوى مشاهدتهم للسيدة، التي كانت في الأربعينيات من عمرها، واستخدامها المرافق الموجودة فيه.

وأوضح أن القاتل يتعاطى المخدرات، وكان قد تورط في مشاجرة بسببها مع المقيمين في المأوى منذ أسبوع، استخدم فيها السلاح الأبيض والزجاجات، ما استدعى حضور الشرطة.

ونُقل عن أحد السوريين العاملين في ذات المطعم، أن خلافاً حدث بين الشريكين العاطفيين منذ أيام، ثم تجدد الأحد 24 جويلية 2016 فلحق بها عندما خرجت من المطعم وضربها بسكين، ثم عاد وتلقف الساطور وضربها به، ثم بادر إلى مهاجمة صاحبة المطعم التركية الأصل، فهربت الأخيرة إلى داخل المطعم وأغلقت الباب خلفها، ثم حاول السيطرة على القاتل فلم يتمكن من ذلك وخرج وبدأ بالاعتداء على رجل كان أمام باب المطعم.

وكانت وكالة الأنباء الألمانية نقلت اليوم الإثنين 25 جويلية 2016، عن السلطات الألمانية قولها، إن المشتبه به، 21 عاماً، قال إنه كان على علاقة مع السيدة البالغة من العمر 45 عاماً، التي قتلها بضربات قاتلة من ساطور يبلغ طوله 60 سنتيمتر.

وذكرت الشرطة أنه خلال استجوابه كانت هناك دلائل على معاناته من اختلال نفسي، ولم يُدلِ سوى بمعلومات جزئية عن مجرى الأحداث، ولم تؤكد ما قيل عن أن القتيلة كانت حاملاً.

ونقلت الوكالة عن مشرف في الصليب الأحمر الألماني غوتز فيدر قوله، إن الشاب قام تقريباً بفصل رأس السيدة البولونية عن جسدها عبر ضربها بالسكين (الساطور).

وبعد قتله للسيدة، هاجم سائقة سيارة فأصابها في ساعدها، فيما أصيب شخص كان يركب معها بصدمة. ثم أصاب رجلاً في الـ 23 من العمر في وجهه في مطعم قريب.

وذكرت النيابة العامة في توبنغن، أن الجاني معروف لديها، وأنه متهم أمام المحكمة الابتدائية بسرقة متجر، ومحاولة إيذاء جسدي، منذ مطلع العام الحالي.

وأشارت متحدثة باسم النيابة إلى أنه سُجل لديها ثلاث جرائم سرقة وأذى جسدي جسيم بحق الجاني في هذا الشهر وحده.

وذكر المحققون أنه ما من رابط بين موطن الجاني والجريمة التي ارتكبها.