أهم المقالات في الشاهد

الخميس,20 أغسطس, 2015
تقرير صحفي: متورطون في أحداث “عين أميناس” إغتالوا شكري بلعيد

الشاهد_ما تزال التحقيقات و الأبحاث جارية في قضايا الإغتيالات السياسية التي هزت الشارع التونسي و كادت تعصف بالمرحلة التأسيسية برمتها متواصلة في ظل وجود إصرار من عدّة أطراف على كشف الجناة و محاسبتهم.

و في تطوّر مفاجئ كشفت مصادر صحفية تونسية ان عملية اغتيال شكري بلعيد، الأمين العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد، تأتي بعد ان كشف ضلوع دولة خليجية في تمويل عملية “عين اميناس الإرهابية بالجزائر” و حسب ذات المصادر فإن بلعيد كشف قبل أسابيع من اغتياله وجود ثلاث سيارات رباعية الدفع في ولاية مدنين تابعة لدولة خليجية ولما سأل عن أسباب وجودها تكتمت السلطات الجهوية عن إعطاء معلومات. 

وأضاف التقرير “بلعيد كان سيكشف ان تلك السيارات ساهمت في الهجوم على منطقة عين اميناس وخطف رهائن أجانب لتوريط الجزائر”.

المعلومات التي ساقها التقرير على خطورتها تعتبر زاوية جديدة للبحث في ملف الإغتيال لعدّة أسباب يتعلّق الأوّل بتحوّل النظر إلى طرف خارجي و الثاني في وجود مخطط أكبر من الإغتيال نفسه يستهدف إغراق المنطقة برمتها في الفوضى في إنتظار ما ستكشفه الأبحاث مستقبلا بعيدا عن التوظيف السياسي لقضيّة وطنيّة مهمة.