تحاليل سياسية

الثلاثاء,20 أكتوبر, 2015
تقرير الشفافية الدوليّة يضع تونس في المرتبة 79 دوليا في مكافحة الفساد

الشاهد_تصدر منظّمة الشفافية الدولية تقريراً سنوياً يوضح ترتيب الدول حسب الفساد الذي تعرّفه على إنه إساءة استخدام السلطة المؤتمنة لأغراض شخصية و إذا كانت متابعة التقرير و الترتيب غير مهمّة قبل ثورات الشعوب العربيّة فإنّه من المهمّ جدا إدراك حقيقة وجود تطوّر في الشفافيّة و مكافحة الفساد في المجتمعات التي شهدت ثورات.

التقرير الأخير لمنظّمة الشفافية الدوليّة وضع الدول العربيّة التي شهدت ثورات في ذيل الترتيب بإستثناء تونس التي صنّفها في المرتبة 79 عالميّا و الثامنة عربيّا ما يعني أن هناك تحسنا ملحوظا على مستوى الشفافيّة و مقاومة الفساد رغم وجود أصوات في الداخل مازالت تنادي بالمزيد من القوانين و الإجراءات التي من شأنها محاربة الفساد بشكل أوسع و أشمل من أجل مجتمع الحوكمة الرشيدة و الشفافيّة.


في الواقع، تعتبر تونس تجربة فريدة من نوعها بشهادة كلّ من يتابعون إنتقالها الديمقراطي لا فقط لكونها الوحيدة التي ما يزال أمل إنتاج ديمقراطية صلبة قائما فيها و بحظوظ وافرة في النجاح أكثر بل لكونها حقّقت منجزات أخرى تعتبر الأولى من نوعها في العالم العربي و بين الدول في طور النمو على غرار دستورها الديمقراطي و بعض القوانين التي من شأنها أن تجعل مع ورور العواصف الكثير ظرفيا عود الديمقراطية صلبا أكثر فأكثر.