أهم الأخبار العالمية : عربي و دولي

الجمعة,12 فبراير, 2016
تقرير ألماني يكشف جرائم بشّار الأسد

الشاهد_كشف تقرير مشترك لمحطتي تلفاز وصحيفة ألمانيين عن جمع السلطات الأمنية من طالبي اللجوء السوريين القادمين للبلاد عددا ضخما من الأدلة على جرائم حرب ارتكبها نظام الرئيس بشار الأسد، تمهيدا لتقديمها لأي محاكمة دولية قد تبدأ بعد انتهاء الحرب الدائرة هناك.

وذكر التقرير -الذي أعدته شبكتا “أن دي أر” و”دبليو دي أر” التلفزيونيتين وصحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” أن الشرطة الجنائية الألمانية توجه لطالب اللجوء السوري عند وصوله أسئلة عما إذا كان جنديا بجيش النظام؟ وهل خدم بأحد الأجهزة الأمنية؟ وهل كان شاهد عيان على جرائم تعذيب أو إعدام أو استخدام للأسلحة الكيميائية؟ أو هل كان ضحية لهذه الممارسات؟ كما تسأله عما إذا كان يملك صورا أو أفلاما توثق جرائم الحرب أو انتهاكات حقوق الإنسان.

وأوضح أن الشرطة التي توجه هذه الأسئلة بشكل تطوعي لمن يرغب بالإجابة عنها، فوجئت بتقديم عدد كبير من المعلومات عن جرائم مروعة، وأن المحققين جمعوا خلال العام الماضي 2149 دليلا على جرائم حرب وإعدامات جماعية وجرائم ضد الإنسانية، وقع معظمها في سوريا وجزء منها في العراق.

ولفت التقرير الإعلامي إلى أن الأدلة التي جمعتها الشرطة تضمنت تفاصيل مرعبة عن مذابح وإطلاق الرصاص على المتظاهرين وهجمات بالغازات السامة وجرائم تعذيب ارتكبها نظام الأسد، وأن الشرطة الاتحادية تدقق عبر المنافذ الحدودية في احتمال إصابة طالبي اللجوء بطلقات رصاص أو حروق أو جراح كضحايا، أو كجناة محتملين شاركوا بالحرب.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.