أخبار الصحة

الخميس,21 يوليو, 2016
تفاؤل بشأن مصل جديد لمكافحة داء كلاميديا

الشاهد_ نجح علماء كنديون في تطوير مصل واعد لمكافحة داء كلاميديا، المعروف بداء المتدثرة، بعد إجراء دراسة على الفئران.

أظهرت نتائج البحث الذي نشر في دورية “فاكسين” المعنية بالأمصال أن الفئران المحصنة بالمصل أظهرت مكافحة كبيرة للعدوى. ويعد داء كلاميديا أكثر الأمراض الجنسية شيوعا في بريطانيا وعلى مستوى العالم، ولا يوجد مصل حتى الآن لمكافحة المرض للبشر.

ويقول خبراء إن استخدام الواقي الذكري حاليا هو أفضل وسيلة للحماية. واستطاع فريق من الباحثين في جامعة ماكماستر في أونتاريو بكندا تحصين فئران بجرعتين من المصل المبدئي عن طريق الأنف.

وعندما تعرضت الحيوانات بعد ذلك إلى داء كلاميديا، أظهرت الفئران المحصنة بالمصل وجود عدد أقل من البكتيريا في أجهزتها. كما أظهرت الفئران المحصنة علامات أقل من حيث تلف أعضائها التناسلية.

ووصف جيمس ماهوني النتائج بأنها “واعدة للغاية”. وأضاف : “سنجري تجارب بالمصل على أنواع أخرى من الحيوانات قبل تجربته على الإنسان”.

مشاكل طويلة الأجل

ويأمل الباحثون في نجاح المصل في التصدي لعدوى كلاميديا التي تصيب العين، وهو سبب رئيسي في حدوث العمى في الدول النامية. في ذات الوقت أظهرت البيانات الصادرة من هيئة الصحة العامة في انجلترا أن داء كلاميديا كان أكثر الأمراض الجنسية شيوعا العام الماضي.

ويوجد أكثر من 200 ألف حالة شخصت إصابتها بمرض كلاميديا في عام 2015، منها 129 ألف حالة بين الشباب ممن تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 24 عاما. وتنتقل العدوى في الغالب عن طريق الاتصال الجنسي، لكن المصابين غالبا لا يشعرون بأي أعراض.

وفي حالة عدم تلقي العلاج مبكرا باستخدام المضادات الحيوية، يمكن لتلك العدوى البكتيرية أن تؤدي إلى حدوث مشكلات طويلة الأجل مثل مرض التهاب الحوض والعقم.

وتقول هيئة الصحة العامة في إنجلترا إن أي شخص أقل من 25 عاما يمارس الجنس ينبغي أن يخضع لفحوص اكتشاف داء كلاميديا سنويا وحتى عندما يرتبط بشريك جديد.