أحداث سياسية رئيسية

الجمعة,5 أغسطس, 2016
تعيين الشاهد متناقض تماما مع مفهوم الوحدة الوطنية .. وهي مناورة للتخلص من الصيد وتغيير نظام الحكم

الشاهد_ قال عبد المجيد المسلمي عضو المجلس المركزي للجبهة الشعبية أن الجبهة ضد تعيين يوسف الشاهد على رأس حكومة الوحدة الوطنية، باعتبار أن تعيين رئيس حكومة من حزب الرئيس متناقض تماما مع مفهوم الوحدة الوطنية.

وأكد المسلمي في تصريح لموقع الشاهد أن الجبهة الشعبية اعتبرت منذ البداية ان مبادرة الباجي قائد السبسي ما هي الا مناورة قام بها للتخلص من الحبيب الصيد وإعادة تجميع ائتلاف حكومي جديد، برئيس حكومة يخضع لسلطة السبسي الرئيس، للمضي شيئا فشيئا نحو تغيير نظام الحكم من برلماني الى رئاسي.

واعتبر محدثنا ان وثيقة قرطاج تم تمزيقها، وأن يوسف الشاهد لا يمكن أن يكون عينة من شباب تونس، مؤكدا أن الحوار والمشاورات التي دارت كانت كلها مسرحية شارك فيها من صدقوا ان السبسي يبحث فعلا عن تشكيل حكومة وحدة وطنية وليس التخلص من الصيد، حيث قام الرئيس مباشرة بعد اسقاط الصيد وحكومته بفرض شخصية جديدة دون فتح باب المشاورات حولها.