أخبــار محلية

السبت,22 أغسطس, 2015
اقالات وتعينات جديدة ردا على الانتقادات الموجهة الى وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي

الشاهد _أكدت وزارة البيئة والتنمية المستدامة أنه في إطار مزيد تطوير أداء هياكلها ومؤسساتها وإداراتها المركزية قررت إقالة محمود الشيحاوي وتعيين كوثر علوي تليش مديرة عامة لوكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي خلفا له .

كما أوضحت الوزارة في ذات البلاغ أنه تعيين صالح الحسيني مديرا عاما على رأس الوكالة الوطنية لحماية المحيط وتعيين نبيل حمادة مديرا عاما للبيئة وجودة الحياة بالوزارة.الى جانب تعيين قيس بلوزة مديرا عاما للمصالح المشتركة بالوزارة.

وكانت الجمعيات البيئية قد دقت ناقوس الخطر نتيجة ما يتهدد البيئة فى تونس من اخطار داعية الحكومة القادمة لضبط استراتيجيات جديدة واضحة وناجعة تهدف الى التقليص من تاثيرات الفضلات والمياه المستعملة الصحية والايكولوجية، والحد من تصحّر خليج تونس من العديد من أشكال النباتات والحيوانات البحرية وتدهور تام للمنظومة البيئية البحرية والساحلية للضاحية الجنوبية ، الى جانب إمكانية تفشي العديد من الأمراض الناتجة عن تلوث شواطئ الضاحية الجنوبية وخاصة منها الأمراض الجلدية والأوبئة المنقولة عن طريق المياه، وحرمان متساكني الشريط الساحلي والمصطافين ورواد الشواطئ من حقّ التمتّع بالبحر ومنافعه وممارسة مختلف الهوايات والرياضات البحرية.

كما دعت الى إعداد برامج لإعادة الأنظمة البيئية البحرية في خليج تونس والتدخل لحماية شواطئ الضواحي الساحلية عبر القيام بإصلاحات هندسية لكاسرات الأمواج لإعادة حركية المياه على مستوى كامل الشريط الساحلي للضاحية الجنوبية، مشددين على ضرورة ضخ المياه المستعملة المعالجة داخل البحر بالعمق المطلوب للحد من تلوث الشواطئ، ورفع طاقة استيعاب محطة التطهير بجنوب واد مليان مع احترام المقاييس الصحيّة والمعايير المطلوبة الخاصة بتطهير المياه قبل ضخها في البحر.