سياسة

الإثنين,6 يوليو, 2015
تعليق محمد علي العروي على قرار إعفاءه من مهامه

الشاهد_تعليقا على قرار اعفائه من مهامه كناطق رسمي باسم وزارة الداخلية أورد محمد علي العروي تدوينة على صفحته الرسمية هذا نصها :

” لقد عملت كناطق رسمي باسم الأمن الوطني بعد الثّورة ثمّ كناطق رسمي باسم الوزارة الدّاخليّة منذ 4 أفريل 2013، عملت في فترة صعبة جدّا شهدت اغتيالات وعمليّات ارهابيّة، دافعت عن الوطن من موقعي بكل شراسة وحاولت تحسين صورة الوزارة بكلّ قوّة وشراسة أحيانا.

واليوم سأظلّ ابن هذه الوزارة وسأعمل في أيّ مهمّة أكلّف بها وسأواصل دفاعي عن الوطن وسأظلّ دائما وأبدا جندي أحمل سلاحي للدّفاع عن بلادي.


وفي الختام، أتوجّه بالشّكر الجزيل إلى السّيد وزير الدّاخليّة وأتمنّى له التّوفيق في مهامّه الصّعبة، كما اتوجّه بالشّكر الجزيل إلى كافّة القيادات الأمنيّة وإلى كلّ زملائي وإلى كافّة الصّحفيين ووسائل الإعلام الذين تعاملت معهم من قريب أو بعيد.


المقدّم محمّد عليّ العروي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.