أحداث سياسية رئيسية

الإثنين,9 نوفمبر, 2015
تعطيل شعيرة الجمعة بقرار رسمي فضيحة كبرى وهروب الى الامام

الشاهد_أكد الكاتب العام للمجلس النقابي الوطني للأئمة وإطارات المساجد، شهاب الدين تليش، أن القرار المتعلق بالابقاء على الصلوات الخمس وتعطيل شعيرة الجمعة بقرار رسمي ردا على رفض الائمة بالامام الجديد المعين وتمسكهم بالامام الخطيب رضا الجوادي، هو هروب الى الامام من طرف وزارة الشؤون الدينية وعلى رأسها معمّق الأزمة عثمان بطيح وطارق الحرابي مدير الديوان ومستشاريه، وفق قوله.

واعتبر تليش في تصريح لموقع الشاهد ان هذا القرار لن يزيد الا في تعميق الازمة، وهو تنصل من المسؤولية وعدم وجود شجاعة لحل المشاكل العالقة بالمساجد والائمة المعزولين تعسفيا والتي سببتها السياسات الخاطئة لهذا الوزير.

وقال محدثنا  كيف يعقل أنه خلال أربعة اسابيع يرفض رواد جامع سيدي اللخمي  الإمام المعين من طرف بطيخ ويعربون عن تمسكهم بالامام رضا الجوادي، عوض العودة عن الخطأ وفتح باب الحوار والتراجع عن قرارات العزل الظالمة، تُعطّل اليوم  شعيرة الجمعة تعطيلا رسميا.

وأشار الكاتب العام للمجلس النقابي الوطني شهاب الدين تليش الى أن الارباك الحاصل من طرف وزارة الشؤون الدينية فضيحة كبرى ووصمة اخرى من وصمات التردد والتسرع والتشنج وعدم وجود تنظيم داخل هذه الوزارة، داعيا الى ضرورة فتح ابواب الحوار الكفيلة بتجاوز كل الازمات القائمة والارتقاء بالشأن الديني واخراجه من التجاذبات.