أهم الأخبار العالمية : عربي و دولي

الخميس,24 مارس, 2016
تعرف على الجرائم في عالم الأمراء والرؤساء العرب (صور)

الشاهد_نشرت صحيفة عربية شهيرة تقريراً عن أبناء الملوك والأمراء والرؤساء العرب تناول فيه أوجه الفساد والجرائم الأخلاقية التي ارتكبوها.

 

وبدأ التقرير بدعاء الرؤساء الذي يمثل لسان حالهم وهو “اللهم اكفنى شر أبنائي، أما المعارضون السياسيون .. فأنا كفيل بهم”.بعد أن باتت تجاوزات أبنائهم مصدر خطر دائم يهدد شعبيتهم ويعجل بزوال حكمهم!

 

علاء وجمال مبارك

4371d83d10c891063c0330bf2023a02b

 

هناك تجاوزات كثيرة تروى عن علاء وجمال، نجلي الرئيس المخلوع حسنى مبارك، بعضها أخلاقي بشأن ارتباط علاء بعلاقة غرامية بفنانة استعراضية وأنه كان سببا في تعرضها لحادث مروع عندما هددته بفضح علاقتهما للرأى العام، فقام بمعاونة حراسه الشخصيين بإلقائها من شرفة الشقة التى كان يلتقيان بها .. مما تسبب لها بكسور في أماكن متفرقة من الجسد .. ناهيك عن كم هائل من جرائم استغلال النفوذ وتلقى هدايا والتربح غير المشروع وإهدار للمال العام، وهو ما جعل الأجهزة الرقابية تقدم على التحقيق معهم فى تهم فساد بعد أن أطاحت ثورة 25 يناير بحكم والدهم. أبرزها قضية فساد محجوزة من قبل محكمة جنايات القاهرة متهم فيها أبناء مبارك، ورئيس الوزراء الأسبق أحمد شفيق، ونسب لعلاء وجمال، فيها دفع ثمن بخس فى أرض اشترياها من جمعية لإسكان الضباط الطيارين كان مسؤلا عنها أحمد شفيق وجاء في أوراق القضية أن قطعة الأرض التي اشترياها تقع على ضفاف قناة السويس، في محافظة الإسماعيلية وتبلغ مساحتها 40 ألف متر مربع.

 

أبناء القذافي

1_1043649_1_34

 

نفس الأمر تكرر مع أبناء الرئيس الليبى السابق معمر القذافى، وهم: محمد وسيف الإسلام والمعتصم وسيف العرب وهانيبال وخميس والساعدي وعائشة، إذ أشيع عنهم الكثير من التجاوزات والفساد والجرائم الجنسية طوال فترة حكم أبيهم أبرزها ما ارتبط باسم الساعدي ، وهو النجل الثالث لمعمر القذافي وكان مهووسا بكرة القدم ويترأس نادي الاتحاد الليبي وفي يوم جرت فيه مباراة بين الأهلي والاتحاد الليبيين، وفاز الأهلي وبدأ جمهوره في الاحتفال بالفوز فما كان من الساعدي إلا أن طلب من قوات الأمن الخاصة به إطلاق النار على جمهور الأهلي ما أودى بحياة 20 شخصاً وإصابة الكثيرين. كما تردد أنه كان وراء تصفية نجم كرة القدم بشير الرياني بعد تعذيبه والتنكيل به إثر تصريحه بأن الساعدي لا يملك موهبة لاعب الكرة!

 

وعرف عن شقيقه سيف الإسلام ولعه الشديد بالنساء وأنه يفعل ذلك في تكتم شديد إلى أن فضحته عارضة أزياء تركية تدعى شانجي، ارتبطت به لثلاث سنوات قبل أن تبتعد عنه بسبب شطحاته الجنسية الغريبة، فقالت: كان عاشقا، وكنت أود أن أبادله العشق، ولم أستطع، لقد كان في بعض الأحيان يمارس الجنس مع ثلاث نساء في يوم واحد، ولم يناسبني هذا النوع من العلاقة ولهذا السبب قررت الانفصال عنه»!.

 

وعرف عن سيف الإسلام علاقاته المتعددة بفتيات من إسرائيل كن يحضرن إليه خصيصا في طائرات خاصة لقضاء بعض الوقت ومن ثم العودة مرة أخرى لتل أبيب وكذلك بذخه على السهرات الحمراء وقيامه بدفع مليون دولار لكل من المطربات بيونسيه وأشر وماريا كاري، وذلك لإقامة حفلات صاخبة له فى الصحراء الليبية!

 

وهناك تجاوزات أخرى أخلاقية ارتكبها شقيقه الأصغر هانيبال أبرزها قيادته لسيارته البورش مخموراً وبسرعة بلغت 90 ميلاً في الساعة وفي الاتجاه المعاكس في شارع الإليزية بباريس، فقبض عليه لبعض الوقت ثم أفرج عنه بعد ذلك لتمتعه بالحصانة الدبلوماسية.

 

وهناك واقعة قيام شرطة جنيف في سويسرا بإلقاء القبض عليه وزوجته ألين سكاف، وتوجيه اتهامات لهما بتعمد «الأذى الجسدي والإكراه والتهديد» بحق خادمين خاصين بهما في أحد فنادق جنيف وتحول الأمر إلى أزمة حادة بين الدولتين واستخدم القذافي كل أساليب الضغط والتهديد بعمليات إرهابية ضد سويسرا إلى أن نجح في منعها عن محاكمة هانيبال وتسوية الأمر في صفقة مفضوحة أقدم على إثرها المدعون بسحب الشكوى.

 

كما أن لهانيبال القذافي العديد من الفضائح والمشاكل القانونية وقت حكم أبيه، فقد سبق له أن تسبب في أزمة مع الشرطة البريطانية في لندن بعد سماع موظفي فندق فخم هناك في الواحدة والنصف صباحا، صراخاً لامرأة تتعرض للضرب من الجناح الذي يقيم به هانيبال، فهرع رجال الأمن إلا أنهم لم يتمكنوا من الدخول مباشرة حيث منعهم لبعض الوقت حراس هانيبال الشخصيون قبل أن يتم اعتقال ثلاثتهم وبسرعة حضر السفير الليبي في لندن وتمت تسوية الأمر بدعوى أن لهانيبال جواز سفر دبلوماسياً!

 

وهناك تجاوزت للمعتصم القذافي بإطلاق النار على معارضين وتصفيتهم جسديا دون محاكمة .. مما كان له بالغ الأثر في قيام ثورة شعبية في 17 فيفري 2011، ضد حكم آل القذافى وما ارتكبوه من جرائم بحق الشعب الليبي لنحو 40 عاما، جرائم أبيهم نفسه في حق الشعب الليبي انتهت بقتل معمر ونجله المعتصم والقبض على سيف الإسلام وتقديمه للمحاكمة الآن بتهم الفساد وقتل المتظاهرين وفرار بقية أسرة القذافي إلى خارج ليبيا، حيث يعيشون حاليا كلاجئين في الجزائر والنيجر.

 

العشق الممنوع

 

 

910

وهناك حالة تجاوز أخرى بطلتها أميرة بحرينية تدعى مريم آل خليفة، كانت تبلغ من العمر «18عاماً، عندما هربت من المنامة مع عشيقها جيسن جونسون، جندي أمريكي كان يعمل ضمن القوات الأمريكية الموجودة فى الخليج وقت الحرب على العراق عام 2003.

 

والتقى الأميرة فى أحد مولات المنامة وأعجب بجمالها وبادلته هى الإعجاب وتبادل معها أرقام الهواتف وكثرت اللقاءات بينهما إلى أن اكتشفت المخابرات البحرينية هذه العلاقة، فقام والد الأميرة بسجنها ومنعها من الخروج لعدة أيام لم تعد تتواصل خلالها مريم مع الضابط الأمريكي الشاب إلا بالهاتف، إلى أن نجح البحرينيون في إقناع قائد القوات الأمريكية بنقل جيسن من المنامة وإرجاعه إلى أمريكا.

 

هنا قرر جيسن عدم المغادرة دون الحبيبة لذا بدأ بوضع خطة لتهريبها خارج البلاد.. زور هوية أمريكية لها من هويات المارينز.. وحتى يتمكن من تهريبها من القصر ودخول المنطقة التي يقع فيها القصر استأجر جيسن سيارة ليموزين، ركبت مريم في السيارة إلى المطار وخلال الرحلة لبست بنطلوناً واسعاً يخفى مفاتنها وربطت شعرها ووضعت طاقية أمريكية لإخفاء الشعر واستطاعت أن تعبر حواجز الرقابة فى المطار بهويتها الأمريكية، وطارت الطائرة إلى شيكاغو- وفي مطار شيكاغو اكتشف موظفو الهجرة الأوراق المزورة مما دفع الأميرة إلى الاعتراف بحقيقة هويتها، وطلبت على الفور اللجوء السياسي بعدما ادعت أن حياتها مهددة ومعرضة للقتل في حال عودتها إلى البحرين مرة أخرى وغادرت المطار مع عشيقها الجندي الأمريكي إلى «لاس فيغاس» حيث تزوجته وأقامت معه هناك لفترة قبل أن يقع الطلاق بينهم وتعود مرة أخرى إلى البحرين وتطلب العفو والسماح من أسرتها وتنال ما أرادته!.

 

شاشة نيوز



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.