عالمي عربي

الخميس,22 أكتوبر, 2015
تعثر الحلول السياسية الألمانية لأزمة اللاجئين السوريين

الشاهد_أكدت المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” أن التطورات الأخيرة على الساحة السورية، تشير إلى احتمال عدم التوصل لحل سياسي قريب للأزمة التي تشهدها البلاد، وهذا لا يعني أننا نستبعد خيار الحل السياسي، فهذا الحل لا يمكن أن يكون مع شخص فاقد لمستقبله السياسي كبشار الأسد.

وأشارت “ميركل” في مؤتمر صحفي مشترك، عقدته أمس الأربعاء، مع نظيرها الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” في برلين، إلى أنَّ بلادها تسعى لإيجاد حل سياسي في سوريا، مشددة على أمرين “التخفيف من آلام المدنيين السوريين ومحاربة تنظيم داعش”.


وأضافت “ميركل” قائلة “أتمنى أن يوقف الأسد قصف شعبه بالبراميل المتفجرة، وأن تقف روسيا أيضاً ضد ذلك”، واصفة الوضع في حلب بالمأساوي، وشددت على ضرورة”فعل أي شيء لوقف هذا الوضع، وهذه مسؤولية الجميع، فينبغي علينا مكافحة داعش، لا الشعب السوري”.

 

وعن تصريحات “نتنياهو” الأخيرة عن تحميل مفتي القدس الحج “أمين الحسيني” مسؤولية “جرائم النازيين بحق اليهود في أوروبا” قالت المسؤولة الألمانية “من وجهة نظري نحن نعرف جميعاً أنَّ النازيين هم المسؤولون عن هذه الفاجعة بارتكابهم التطهير العرقي ضد اليهود، ونحن نعتقد بأننا مجبرون على أن نورث أبناءنا هذه الحادثة، ولا يوجد سبب لأن نغير هذه الصورة في تاريخنا”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.