أهم المقالات في الشاهد

السبت,26 مارس, 2016
تطوّرات متسارعة داخل النداء: إستقالتان و إعفاء و عودة مجمّدين لعضويتهم

الشاهد_لم يكن إجتماع الهيئة السياسيّة لنداء تونس يوم أمس الجمعة 25 مارس، كباقي الإجتماعات الدوريّة و لم ينظر كما كان مفترضا في اجتماع الائتلاف الحاكم مع رئيس الحكومة الحبيب الصيد فقد وجد المجتمعون على طاولتهم إستقالتين جديدتين من الكتلة البرلمانيّة للحزب و من الهيئة السياسية نفسها لكل من رمزي خميس وخنساء الحراث الأمر الذي إستدعى تغيير جدول الأعمال و إحداث تغييرات هامة على مستوى توزيع المسؤوليات صلب هذا الحزب.

 

إجتماع الهيئة السياسيّة لنداء تونس لم يشهد فقط الإستقالتين و تغيير جدول الأعمال فقد شهد أيضا عودة بعض من جمدوا عضويّتهم سابقا و قد نقلت تقارير صحفيّة أنّ من أبرز ما توصل إليه النقاش أن ملف الهيكلة بات تحت إشراف الهيئة السياسية للحركة ما يعني ضمنيا إعفاء سفيان طوبال من مسؤوليته كمكلّف بالهياكل.

 

من جهة أخرى، تمّ إحداث عدد من اللجان منها لجنة الإعداد للانتخابات البلدية ولجنة للاتصال بمجموعة القيادات الموقّعة على بيان “إعادة بناء مشروع حزب حركة نداء تونس” وأكّد القيادي بحزب نداء تونس، فوزي اللومي أيضا انه تم الاتفاق، في الإجتماع، على إعادة ملف الهياكل الى الهيئة السياسيّة مما يعني التخلي عن إفراد أخذ القرارات بشكل منفرد وان القرارات ستتم بشكل جماعي.

 
 
 
 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.