علوم و تكنولوجيا

الأربعاء,16 مارس, 2016
تطبيقات تخترق هواتفكم.. وقد تدخلكم السجن

الشاهد_ظهرت على الانترنت تطبيقات جديدة ذات خطورة عالية، حسب خبراء، فهي تعمل على تعديل رسائلكم التي أرسلتموها إلى أشخاص تعرفونهم، من دون أن تكون لكم يد في ذلك، أو أن تعرفوا بالأمر.
ويتعلق الأمر بتطبيقي “اس ام اس إيديتور” و”واتس هاك”.

 

ويعمل الأول على تعديل رسائلكم في خدمة “إس إم إس”، بينما يعمل التطبيق الثاني على تعديل رسائل باسمكم عبر “واتساب”.

 

وتكمن خطورة هذين التطبيقين في إمكانية استغلالها لإرسال رسائل باسم مشاهير أو خصوم سياسيين أو تجاريين للتشهير بهم، دون حتى أن يعلموا بذلك.

 

ويمكّن تطبيق “إس إم إس إديتور” من تزوير رسالة لخصمكم السياسي أو التجاري أو صديق يمازحكم، فيعيد تحديد التاريخ والرقم ومضمون الرسالة لتكون مطابقة للفكرة التي يريد خصمكم أن ينشرها عنكم، دون علم منه.

 

ويمكن القيام بالعملية نفسها مع تطبيق “واتس هاك”، لكن هذه المرة على حسابكم على “واتساب”، إذ يمكن تعديل مضمون الرسالة في ثوان إلى رسالة تهديد بالقتل أو غيرها، وتقديمها إلى الشرطة والصحافة، ولن يعلم الضحية بالأمر إلا بعد رؤية نفسه في القنوات والجرائد أو على مواقع التواصل الاجتماعي، أو خلف قضبان السجن.

 

العربي الجديد