أخبــار محلية

الأحد,7 فبراير, 2016
تطاوين: بسبب التّطبب لعدم توفّر المرافق الصحية .. إصابة أطفال بحروق على مستوى أعضائهم الذكرية

الشاهد_ تفطن اطباء و وزارة الدفاع وجود اكثر منى 5 حالات  بقرية نكريف التي تبعد على معتمدية رمادة من ولاية تطاوين  يعانون من حروق على مستوى أعضائهم الذكرية.

 

هذا و قد تعفنت أجسادهم نتيجة الحروق كما أنّ حالة بعض الاطفال حرجة و يعانون من تعفن خطير يهدد
حياتهم مما استدعى التدخل العاجل لعلاجهم.

 

و أفادت مصادر إعلامية نقلا عن تصريحات لمتساكني المنطقة ، فإنه بسبب عدم توفر اطباء و مستشفيات عدى عن غلاء تكلفة العلاج خارج ولاية تطاوين خاصة أن الحالات الاجتماعية لأهالي الاطفال لا تسمح بتحمل تكلفة الدواء و العلاج ، فإن هذه الحروق نتيجة للتداوي لدى إحدى النساء والتي تدّعي معالجتها لأمراض الاطفال بالشعوذة.

 

جدير بالإشارة أن هذه القافلة قامت بتوفير فحوصات مجانية ل 600 مواطن في ولاية تشكوا نقصا حادا في اطباء الاختصاص و المرافق الصحية وتأتي هذه الحملة خلال زيارة أدتها يوم الخميس قافلة صحية تابعة لوزارة الدفاع التونسي لمعتمدية رمادة من ولاية تطاوين.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.