الرئيسية الأولى

الأحد,20 سبتمبر, 2015
تصريح تاريخي للاستاذ حسين العباسي ..

الشاهد_لأول مرة منذ الثورة المباركة يقدم الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي رؤية متفائلة ويدعو الى البر والاحسان ، فالرقم الاول في منظمة الشغيلة اكد وعلى خلاف العادة ان سنة 2016 يجب ان تكون سنة استنفار وطني لاسترجاع ثقافة العمل ، والملفت ان العباسي لم يتدرج في جرعة الايجابية بل قدمها دفعة واحدة ، وقد اجمع الخصم والحكم على انه احد الاسباب الكبرى في تدهور الاقتصاد الوطني ، بعد ان هدّ البلاد بالإضرابات المسيسة ، وقطع الطرقوالاعتصامات ، وبعد ان استسلم لقيادات الجبهة الشعبية على راسها حمة الهمامي الذي اعلن عن الاضراب العام سنة 2013 واقره العباسي في اليوم التالي .


العباسي الذي انخرط مع جبهة الانقاذ في اسقاط الترويكا ، واقر الانقلاب الفاشل صيف 2013 ، يكون قد رضخ لإملاءات حلفاء اعتصام الارز ، وخير طلب السلامة ، وقطع مع الابتزاز ، وبعد ان كان على راس المحرضين و المطالبين باقتلاع شرعية 23 اكتوبر ، هاو اليوم على راس المطالبين بتثبيت اركان منظومة 2015 .

 

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.