أحداث سياسية رئيسية

الثلاثاء,20 أكتوبر, 2015
تصريحات لزهر العكرمي و إتهاماته منافية للحقيقة و تقع تحت طائلة الكذب

الشاهد_قال عضو مجلس نواب الشعب عن حزب نداء تونس خميس قسيلة ردا على تصريحات لزهر العكرمي التي اعتبر فيها أن مهمته حل الأحزاب، وانه شارك في محاولة الانقلاب على الحزب بمساندة وتواطؤ قناة نسمة و نبيل القروي، أن  هذه التصريحات لا تستحق الرد، معتبرا أن هذه التصريحات والاساليب المنافية للحقيقة تقع تحت طائلة الكذب.

وقال قسيلة في تصريح لموقع الشاهد أنه و لإنارة الرأي العام الشعبي فإن صناع الرأي العام يعرفون شخصه أنه غادر حزب التجمع المنحل في 1994 عندما سقط شهداء من الاسلاميين وأصبح العديد منهم يموتون في مخافر الداخلية، معتبرا أنه وقتها قررا الانسحاب لأنه اقتنع ان الاصلاح أصبح مستحيل.


وبين خميس قسيلة أنه غادر تجربته مع التكتل عندما رأى أن قيادته حادت عن ما وعدت به الناخبين، عندما دخلت في الائتلاف مع حركة النهضة، قائلا أن بن جعفر خسر صورته بعد الانتخابات.


وقال قسيلة انه عندما التحق بحركة نداء تونس كان في الصف الاول وفي مقدمة صانعي اعتصام الرحيل، وكان مشرف على التجميع والتاليف داخل النداء، معتبرا أن حق الاختلاف والتنوع وان الاطراف الرافضة لهذا التنوع هي التي أثارت بلبلة داخل الحزب.