عالمي دولي

الأربعاء,8 يونيو, 2016
تسليم عميلة استخباراتية أميركية إلى إيطاليا

الشاهد_ قالت عميلة سابقة بوكالة المخابرات الأميركية (سي.آي.إيه)، الأربعاء، إنها ستسلم إلى إيطاليا لتنفيذ حكم بالسجن عن دورها في برنامج الترحيل السري الاستثنائي الأميركي بعدما رفضت المحكمة الدستورية في البرتغال التماسها النهائي.

وأوضحت سابرينا دي سوزا أنها تنتظر معرفة موعد نقلها إلى إيطاليا، حيث أدينت غيابيا وصدر ضدها حكم بالسجن 4 سنوات، وفقا للأسوشيتد برس.

ومنذ اعتقالها في أكتوبر في لشبونة بناء على أمر اعتقال أوروبي، خسرت دي سوزا معركة تسليمها في محكمة أقل درجة في لشبونة وكذلك طعنها في ذلك القرار أمام المحكمة الدستورية البرتغالية.

ودي سوزا من بين 26 أميركيا أدينوا في واقعة خطف عام 2003 في ميلانو للمشتبه به في جرائم الإرهاب مصطفى حسن نصر، فيما أصرت على عدم ضلوعها في الخطف.

وقالت المحكمة الدستورية في حكمها، الذي نشر على موقعها مساء الثلاثاء، أن طعن دي سوزا رفض.

وبموجب الإجراءات القضائية البرتغالية، فستعيد المحكمة الدستورية حاليا قرارها إلى المحكمة الأقل درجة، ثم تعلم هذه المحكمة الشرطة، التي ستنفذ عملية التسليم بالتنسيق مع السلطات الإيطالية.

وقالت دي سوزا في رسالة عبر البريد الإلكتروني إلى أسوشيتد برس، إنها “ليست لديها فكرة” عن موعد إرسالها إلى إيطاليا.