أخبــار محلية

الثلاثاء,27 سبتمبر, 2016
تسعة أشهر من الإعتصامات… الأساتذة المعتصمون يقتحمون مكتب جلّول و يهددون بالتصعيد !

يزداد ملف الأساتذة المعطلين عن العمل و الناجحين في مناظرة انتداب أساتذة التعليم الابتدائي تشعّبا ، بعد مرور أكثر من تسعة أشهر من الإعتصامات المتواصلة و تلكّؤ وزير التربية ناجي جلول عن الإستجابة إلى مطالبهم رغم وعده لهم بتحقيقها ..

و كنتيجة لعدم مطاوعة الوزير لمُراد الأساتذة المعتصمين ، قرروا التصعيد ، لينتقلوا من الاعتصام أمام وزارة التربية إلى مكتب الوزير .

و اقتحم الأساتذة المعتصمون أمام مبنى الوزارة ، الاثنين 26 سبتمبر 2016، مكتب وزير التربية للإعتصام داخله .

و بالتوازي مع ذلك نشروا بيانا ، دعوا من خلاله الحكومة بالتدخل و رفع ما وصفوه بـ”المظلمة” والتعامل بجدية مع الملف، مشددين على إصرارهم الدائم على مواصلة اعتصامهم رغم ما تكبدوه من معاناة، إيمانا منهم بأنهم “الأحق والأولى بالانتداب “، وفق نص البيان.

و أكد المعتصمون عن تمسكهم بمطلبهم الذي “يناضلون من أجله منذ 16 أكتوبر 2015 نظرا للشغورات الحاصلة منذ بداية التحركات والمقدرة بـ4000 شغور حسب تصريح وزير التربية وقابل للارتفاع إلى 10000 شغور حسب تصريح السيد المستوري القمودي “كاتب عام نقابة التعليم الأساسي” ، كما جاء في البيان .

و نبه المعتصمون في بيانهم من ” التلاعب بملفهم لأن انتدابهم هو الحل القانوني لتفعيل اتفاقية 5 ديسمبر 2015 في ظل غياب المناظرة مع التذكير أن الاتفاقية تنص على انتداب%50 نيابات و% 50انتدابات خارجية وفي هاته الحالة لايمكن تسوية وضعية زملائهم النواب دون انتدابهم هم ناجحي مناظرة “CAPEP 2015″ باعتبارهم قائمة انتظار في المناظرة الأخيرة, خاصة بعد وعد وزير التربية بانتدابهم ” .

كما أعلنوا عن قيامهم بوقفة وطنية أمام وزارة التربية يوم الاثنين 26 سبتمبر 2016 ودخولهم في إضراب جوع جماعي إن لم يتم إنصافهم ، وفق البيان.

يشار إلى أن التحرك الاحتجاجي للناجحين فى مناظرة إنتداب أساتذة التعليم الابتدائي البالغ عددهم حوالى 1000 أستاذ، إنطلق منذ 16 أكتوبر 2015 على خلفية قيام وزارة التربية بسد الشغورات بعدد من النواب عوض إنتداب الناجحين فى المناظرة الخاصة بهذا السلك قبل ان تشرع مجموعة منهم فى تنفيذ إعتصام منذ يوم 21 ديسمبر 2015 أمام وزارة التربية.

و قد تمت محاولة فك إعتصامهم في العديد من المرات من قبل الأمن الذي وصل أحيانا إلى إستعمال العنف، إلا أنهم قد تصدوا إلى كل المحاولات ، متشبثين بمطالبهم مصرين على مواصلة الاعتصام إلى ان يتم تحقيقها



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.