أهم المقالات في الشاهد

الأربعاء,3 أغسطس, 2016
تسعة أحزاب و ثلاث منظمات تحسم موقفها من تكليف يوسف الشاهد برئاسة حكومة الوحدة الوطنيّة بحضوره

الشاهد_إنطلق الإثنين 1 أوت 2016 رسميا العد التنازلي للمهلة الدستورية المخولة لرئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي لتكليف رئيس حكومة جديدة بتشكيل فريقه الحكومي القادم و في إجتماعه الأول بتسعة أحزاب و ثلاث منظمات وطنيّة أمضت على وثيقة “إتفاق قرطاج” المتعلقة بأهداف و أولويات حكومة الوحدة الوطنية إقترح السبسي إسم يوسف الشاهد القيادي في نداء تونس و الوزير الحالي في حكومة الحبيب الصيد مرشحا.

بعد نحو 48 ساعة على الإجتماع الأول و عهلى تقديم الباجي قائد السبسي لمقترحه إنطلق صبيحة اليوم الإربعاء 3 أوت أوت إجتماع ثان بحضور ممثلين على الأحزاب و المنظمات المساندة لمبادرة تشكيل حكومة وحدة وطنيّة ينتظر أن يتم خلاله تدارس المواقف من مقترح رئيس الجمهوريّة و التي بدت متضاربة و تتراوح بين الرفض و القبول و الترحيب.

وزير الشؤون المحلية في حكومة الحبيب الصيد و مرشح الباجي قائد السبسي لرئاسة حكومة الوحدة الوطنية يوسف الشاهد وصل بدوره إلى قصر قرطاج لحضور اجتماع يضم رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي وممثلي الأحزاب والمنظمات الوطنية التي وقّعت على “اتفاق قرطاج” المتعلّق بمبادرة تشكيل حكومة الوحدة وطنية ومن المنتظر أن يتم، اليوم الأربعاء، تكليف رئيس الحكومة الجديدة رسميا من قبل رئيس الجمهورية، وتتواصل المشاورات حد هذه الساعة في انتظار ما ستؤول إليه في الساعات القادمة.