أهم المقالات في الشاهد

الأحد,20 ديسمبر, 2015
تزامنا مع رفع درجة التأهب…السفارة البريطانيّة تحذّر من هجوم إرهابي في تونس و السفارة الأمريكيّة تحدد مكانه و موعده المحتملين

الشاهد_ثلاث هجمات إرهابيّة كبيرة هزت تونس سنة 2015 من متحف باردو إلى نزل سياحي بمدينة سوسة وصولا إلى تفجير حافلة للأمن الرئاسي بشارع محمد الخامس في قلب العاصمة تونس كان لها أثر سلبي كبير على الإستقرار و على إقتصاد البلاد التي تعاني من توتر إجتماعي و إقتصادي من أساسه ليزيد التوتر الأمني من تعقيد الأوضاع.

 

و أمام قرب موعد رأس السنة الميلاديّة أكد وزير الداخلية محمد الناجم الغرسلي يوم الجمعة الفارط أنه “سيتم ليلة 22 ديسمبر رفع درجة التأهب الأمني على مستوى كامل أرجاء الجمهورية وتعزيز الحراسة والحماية ونقاط التفتيش بالتنسيق بين المؤسستين الأمنية والعسكريّة.”

 

إلى ذلك و بشكل مفاجئ حذرت الولايات المتحدة الأمريكيّة مواطنيها السبت من احتمال شن متطرفين هجوما على مركز للتسوق في أحد الأحياء الراقية بتونس العاصمة الأحد وقالت سفارتها بتونس في بيان بموقعها على الانترنت “وفقا للرسالة الأمنية الموجهة لمواطني الولايات المتحدة التي نشرناها يوم الخميس الماضي نود أن ننصحكم أن تقريرا غير معروف المصداقية يشير الى احتمال وقوع هجوم ارهابي ضد المركز التجاري “تونيزيا مول” الواقع على ضفاف البحيرة بالعاصمة تونس الأحد 20 ديسمبر” ونصح بيان السفارة مواطني الولايات المتحدة بتجنب الاقتراب من المنطقة.

 

و في نفس السياق حذّرت سفارة بريطانيا بتونس مساء السبت 19 ديسمبر 2015 مواطنيها في تونس من احتمال وقوع هجوم إرهابي في البلاد تزامنا مع عطلة الشتاء والاحتفال بالمولد النبوي الشريف ودعت في بلاغ لها مواطنيها إلى توخي اليقظة وتجنب الأماكن المزدحمة كما أوصتهم بتجنب الذهاب إلى جبل الشعانبي والمناطق الحدودية.