إقتصاد

الجمعة,22 يوليو, 2016
تحويل 337 ألف طن من الطماطم الطازجة إلى غاية 21 جويلية 2016

الشاهد _ بلغ إجمالي كميات الطماطم الطازجة المحولة، حتى 21 جويلية 2016، ما قدره 337 ألف طن مقابل 279 ألف طن خلال نفس الفترة من الموسم الفارط، أي بتطور قدره 21 بالمائة، وفق معطيات قدمتها وزارة الصناعة، الجمعة.

ولفتت الوزارة، إلى أن موسم تحويل الطماطم لسنة 2016، انطلق مع تأخير بسيط، وذلك اثر إنتهاء عطلة عيد الفطر، وقد تراوحت الكميات اليومية المقبولة على مستوى المصانع بين 20 و25 ألف طن، وتمثل الكميات التي تم تحويلها خلال الأسبوعين الفارطين 48% من الكميات المبرمجة للتحويل بالنسبة للموسم الحالي والتي تناهز 700 ألف طن.

وتناهز الكميات اليومية المقبولة، حاليا، على مستوى 24 وحدة تحويل، ما يقارب 20 ألف طن، بعد أن سجلت نسبا قياسية خلال الأسبوع الفارط بين 25 و 26 ألف طن.

وأفادت الوزارة انه من المنتظر أن يتحسن المردود الفلاحي لبلوغ 65 طن/هكتار من الطماطم مقابل 62 طن/هك خلال الموسم الفارط باعتبار الظروف المناخية الطيبة التي اتسم بها موسم 2016 علاوة الحالة الصحية النباتية الجيدة.

وذكر نفس المصدر، بان المساحات المزروعة من الطماطم تراجعت، خلال الموسم الحالي، بنسبة 25% لتصل الى حدود 15 ألف هك مقابل 20 ألف هك سنة 2015، وهو ما من شانه ان يساهم في توزان السوق وتقليص الفائض القياسي الذي عرفه القطاع خلال الموسم المنقضي، وأسفر عن تحويل 930 ألف طن من الطماطم الطازجة إلى معجون طماطم.  يشار الى ان عملية الجني بأغلب المناطق المنتجة تتواصل في ظروف طيبة، ويجري التنسيق مع جميع المتدخلين، من منتجين ومصنعين ومؤسسات معنية، ليتم تحويل جل المحصول في ظروف حسنة.

كما يتسم هذا الموسم بجودة صناعية طيبة مقارنة بالموسم الفارط في ما يخص المواد الصلبة الذائبة للطماطم الطازجة المقبولة بالمصانع وأيضا بخصوص تقلص نسب الطماطم الخضراء والشوائب.