عالمي دولي

الجمعة,4 ديسمبر, 2015
تحمس أميركي لحرب برية ضد تنظيم الدولة

الشاهد_دعا وزير الخارجية الأميركية جون كيري إلى نشر قوات برية لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية، وقال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن محاربة التنظيم تتطلب “توفير مكون عسكري لفعل ذلك”، لكنه أكد أن ذلك لا يعني السير على نهج الغزو السابق للعراق عام 2003.

 

 

 

وقال كيري خلال اجتماع ببلغراد لمنظمة الأمن والتعاون بأوروبا، إن الضربات الجوية لن تكفي لهزيمة تنظيم الدولة، واقترح نشر قوات “عربية وسورية” لتحقيق هذا الهدف.

 

 

 

وأوضح “إذا تمكنا من تنفيذ عملية انتقال سياسي، سيكون في الإمكان جمع الدول والكيانات معا: الجيش السوري مع المعارضة، الولايات المتحدة مع روسيا، وغيرهم سيتوجهون لمحاربة داعش”، وتوقع فوزا سريعا في تلك الحالة.

 

 

وربط أحد الدبلوماسيين المرافقين لكيري -في تصريحات نقلتها وكالة الصحافة الفرنسية- نجاح خطط محاربة تنظيم الدولة “بتحقيق عملية انتقالية سياسية تكون مدعومة من الشعب السوري ومن المعارضة”.

وقال إن القوات التي ستحارب على الأرض “يجب أن تكون محلية.. منحدرة من الدول التي تعرف الثقافة والمجموعات والأرض”، على أن يوفر التحالف الدولي الدعم الجوي لها.

 

 

من جانبه، أوضح أوباما في مقابلة تلفزيونية أمس الخميس أن بلاده لن تشرع في غزو في العراق أو سوريا على غرار غزو العراق الذي قاده سلفه جورج دبليو بوش.

 

 

وأضاف “لكني أبدي وضوحا شديدا في أننا سنضيق الخناق دوما على داعش وسندمره في النهاية، وهذا يتطلب منا توفير مكون عسكري لفعل ذلك”.