إقتصاد

الجمعة,10 يوليو, 2015
تحسن تغطية الميزان التجاري الغذائي بنسبة 116 % في السداسية الأولى من سنة 2015

الشاهد_سجل الميزان التجاري الغذائي خلال السداسية الأولى من سنة 2015 تحسنا ملحوظا في نسبة تغطية الواردات بالصادرات حيث بلغت 116 % مقابل 60.3 % خلال نفس الفترة من السنة الماضية، ويرجع هذا إلى نمو قيمة الصادرات الغذائية بنسق فاق قيمة الواردات (129.3 % مقابل 19.2 % للواردات)، مما أدى إلى تسجيل فائض مالي في الميزان التجاري الغذائي بــ 314.4 مليون دينار مقابل عجز بــ 656.5 م د خلال السداسية األولى من سنة 2014، وفق ما كشفه تقرير صدر اليوم الجمعة 10 جويلية عن وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري.

وأشار التقرير إلى أنّ، المبادلات التجارية الغذائية ساهمت خلال هذه الفترة في تحسن إجمالي نسبة تغطية الواردات بالصادرات للميزان التجاري بـ 4.2 نقاط لتبلغ 70.1 % مقابل 65.9 % دون اعتبار المنتجات الغذائية.

وسجلت صادرات المواد الغذائية خلال السداسية الأولى من السنة الحالية نموا بنسبة 129.3 % مقارنة مع نفس الفترة من 2014 بفعل التطور غير المسبوق لعائدات زيت الزيتون حيث تضاعفت قرابة الثمانية ّمرّات مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية لتصل إلى حدود 1287.8 م د بما يعادل 214 ألف طن من الزيت (منها قرابة 11 ألف طن معلبة) مقابل 27.8 ألف طن خلال السداسية الأولى من سنة 2014، علما أن الأسعار قد سجلت تحسنا بنسبة 6 % (10 دينار/كغ مقابل 5.5 دينار/كغ).

هذا بالإضافة إلى تطور قيمة صادرات التمور بنسبة 25 % لتبلغ 67.8 ألف طن بقيمة 302 م د مستقطبة قرابة 70 سوق عالمية أهمها المغرب، فرنسا، إيطاليا، أمريكا وماليزيا، علاوة عن تحسن عائدات القوارص والعجين الغذائي ومحضرات الخضر والغلال بنسب على التوالي 11 % و20 % و 41 %.

وتابع التقرير، أنّ قيمة صادرات منتجات البحر الطازجة والمجمدة سجلت أوّل مرّة منذ بداية السنة الجارية نموا + 2 % على الرغم من تراجع محاصيل الإنتاج وتقلص الكميات المصدرة بــ 5 %. في المقابل سجلت منتجات غذائية أخرى تراجعا في قيمة صادراتها خلال هذه الفترة على غرار الخضر الطازجة بنسبة 18% من حيث القيمة و31 % من حيث الكمية جراء التقلص الهام لصادراتنا من مادة البطاطا وبدرجة أقل الطماطم.

وتجدر الإشارة إلى أن قيمة الصادرات الغذائية خلال السداسية الأولى من سنة 2015 مثلت نسبة 15.8 % من إجمالي صادرات خيرات البلاد مقابل 7.1 % خلال نفس الفترة من سنة 2014.

وختم التقرير ذاته،، أنّ قيمة الواردات الغذائية بلغت خلال السداسية الأولى من سنة 2015 ما يعادل 1970.3 مليون دينار مسجلة ارتفاعا بنسبة 19.2 % مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2014، بفعل تسارع وتيرة توريد بعض المواد الغذائية الأساسية خلال هذه الفترة على غرار القمح الصلب +43 % ومادة الشعير +23 % واللحوم +23 % والسكر +23 % والبطاطا + 71 %.

في المقابل، سجلت بعض المنتجات الغذائية الأخرى تراجعا في قيمة وارداتها خلال هذه الفترة، كالقمح اللين – 6 % والحليب ومشتقاته – 29 %، جراء تفاعل عاملين: تقلص الكميات الموردة والأسعار. وتجدر الملاحظة أن قيمة الواردات الغذائية خلال السداسية الأولى من سنة 2015 مثلت نسبة 9.5 % من إجمالي واردات البلاد مقابل حولي 8 % خلال الفترة المماثلة من سنة 2014.