عالمي دولي

الأربعاء,27 يوليو, 2016
تحديد هوية المنفذ الثاني لاعتداء الكنيسة الفرنسية

الشاهد_ أعلنت”قناة فرانس 3″ هوية الشخص الذي نفذ إلى جانب مسلح آخر هجوما على كنيسة في بلدة سان اتيان دي روفري في شمال غرب فرنسا، حيث أقدما على ذبح قس في الثمانينات من عمره.
وبحسب المعلومات التي لم يجر الإعلان عنها بعد بشكل رسمي، يتعلق الأمر بشاب يدعى عبد الكريم بوتي جان، وكان في التاسعة عشرة من عمره، واعتنق الإسلام قبل فترة قصيرة.

ولم يسبق للشرطة الفرنسية أن سجلت أمرا ضد عبد الكريم، بخلاف المنفذ الأول، عادل كرميش، الذي سجن لعشرة أشهر، بعد محاولته مرتين المغادرة إلى سوريا للقتال وسط الجماعات المتطرفة.

وذبح المهاجمان القس جاك هامل، البالغ من العمر 84 عاما، قبل أن يقتلا إثر هجوم شنته قوة خاصة من الشرطة الفرنسية طبقا لما أعلنه في وقت سابق متحدث باسم وزارة الداخلية.

وأطلق سراح كرميش، في مارس الماضي، بعدما أقنع المحققين بعدوله عن الفكر المتشدد، وبأنه ينوي الزواج والاستقرار.

ووضع القضاء سوارا إلكترونيا في يد عادل، ولم يكن يسمح له بمغادرة مقاطعة سكناه، كما لم يكن مسموحا له أن يغادر بيت العائلة إلا بين 08:30 صباحا و12:30 ظهرا، وهي الفترة الزمنية التي ارتكب فيها جريمته الفظيعة.