عالمي دولي

الثلاثاء,22 مارس, 2016
تأهب أمني في مطارات أوروبا.. واجتماعات طارئة

الشاهد_فرضت مطارات أوروبية ومحطات نقل عدة إجراءات أمنية مشددة، بعد التفجيرات الدامية التي ضربت مطارا دوليا ومحطة مترو في العاصمة البلجيكية بروكسل، الثلاثاء.

 

وأعلنت الشرطة الفدرالية الألمانية تعزيز الإجراءات الأمنية بمطار فرانكفورت، وهي الخطوة نفسها التي اتخذها الأمن الفرنسي في مطار “ديغول” ومحطات القطارات بباريس.

 

وعقد الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، اجتماعا طارئا، شارك فيه رئيس الوزراء مانويل فالس ووزير الداخلية برنار كازنوف، ووزير الدفاع جان إيف لو دريان، حسب بيان للرئاسة.

 

وفي لندن، فرضت السلطات إجراءات أمنية معززة في مطار غاتويك، في حين أعلن رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، عقد اجتماع أزمة حول الانفجارات.

 

كما أعلنت الشرطة الهولندية عن تكثيف الدوريات الأمنية في مطارات عدة بالبلاد، وشددت إجراءات التفتيش على الحدود، وسط رفع درجة التأهب عند مستوى “مرتفع”.

 

وألغت هيئة “يوروستار” لخدمات القطار السريع تسيير قطارات من وإلى بروكسل، ونصحت “الزبائن” في العاصمة البلجيكية بالتأجيل وعدم الحضور إلى المحطة.

 

وسقط عشرات القتلى والجرحى في سلسة هجمات ضربت مطار بروكسل ومحطة مترو قرب مؤسسات تابعة للاتحاد الأوروبي وسط العاصمة البلجيكية، وذلك بعد أيام على اعتقال أحد المشتبه بهم في هجمات باريس.