قضايا وحوادث

الإثنين,18 أبريل, 2016
تأجيل طعن السماح لقذاف الدم بالسفر…الانتربول على الخط و صورة مصر على المحك

الشاهد_الشاهد_ قررت اليوم محكمة الإدارية العليا المصرية تأجيل الطعن المقام من هيئة قضايا الدولة، بالنيابة عن وزيرى العدل والداخلية ومدير مصلحة الجوازات والهجرة والجنسية، للمطالبة ببطلان حكم محكمة القضاء الإدارى القاضي بالسماح لأحمد قذاف الدم، منسق العلاقات الليبية المصرية سابقًا، وابن عم العقيد الليبى الراحل معمر القذافى، بالسفر، لجلسة 16 ماي القادم للإطلاع والرد.

وأوضحت الهيئة فى طعنها، أسباب منع قذاف الدم من السفر، وذكرت أنه بتاريخ 7 ديسمبر 2011، وردت مكاتبة من الشرطة الدولية “الإنتربول”، بناءً على طلب فرعه فى طرابلس الليبية، يتضمن أن قذاف الدم مطلوب للسلطات الليبية؛ لاتهامه بتزوير جوازات سفر واختلاس أموال عامة، وإحداث ضرر عمدى بالمال العام والكسب غير المشروع، وبتاريخ 15 جوان 2012 صدرت بشأنه “النشرة الحمراء”، القاضية بملاحقته لصالح السلطات الليبية.

و أكدت الهيئة فى طعنها، أن قرار منع قذاف الدم من السفر قرار قضائى وليس إداريًا، ما يخرجه عن اختصاص محاكم مجلس الدولة، كما أن صدور البطاقة الحمراء ضده هو أكبر دليل على أن الجرائم المطلوب بشأنها لدى السلطات الليبية، هى جرائم جنائية وليست سياسية، لأن إنتربول الدولة لا يتدخل فى الجرائم السياسية.

وأضافت، أن حكم أول درجة بالسماح له بالسفر خالف القانون، ويترتب عليه نتائج كارثية معرقلة لسير إجراءات تسليمه فى حالة ثبوت الاتهامات الموجهة له من السلطات الليبية، وتضرر صورة مصر الدولية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.