أخبــار محلية

الخميس,16 يونيو, 2016
تأجيل جلسة الإستماع لوزيري العدل والداخلية

الشاهد _قرر مكتب مجلس نواب الشعب، خلال اجتماعه المنعقد اليوم الاربعاء، تأجيل جلسة الحوار التي كانت مبرمجة صباح غد الخميس مع وزيري العدل، عمر منصور، والداخلية، الهادي مجدوب، حول الاغتيالات السياسية، الى يوم الثلاثاء 21 جوان 2016، حسب ما اكده مساعد رئيس مجلس نواب الشعب، المنجي الحرباوي.

وأضاف الحرباوي (نداء تونس) في تصريح ل(وات) ان هذا القرار جاء “للابتعاد عن شبهة ممارسة السلطة التشريعية لاي ضغط كان على السلطة القضائية وتوجيه قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد التي ينظر فيها يوم الجمعة القادم في اي اتجاه كان”.

وأوضح ان قرار التاجيل جاء كذلك تلبية لطلب اعضاء مكتب المجلس ممن تغيبوا عن اجتماع المكتب يوم الجمعة الفارط والذي تقرر خلاله عقد الجلسة الحوارية مع وزيري العدل والداخلية حول الاغتيالات السياسية مشيرا الى ان ذلك يخوله لهم النظام الداخلي.

يذكر أن النائب عن الجبهة الشعبية، الجيلاني الهمامي، كان افاد في تصريح ل(وات)، بأن الجبهة ستسائل وزيري العدل والداخلية عن مآل قضيتي اغتيال الشهيدين بلعيد والبراهمي، لاسيما وأن النيابة العمومية متجهة، حسب قوله، “نحو إغلاق البحث في قضية بلعيد، وعدم تحرك وزارة العدل، بصفتها المشرفة عليها، ساكنا، فضلا عن تفاصيل سير القضية في ما يخص الخروقات المسجلة في التحقيقات والإجراءات المصاحبة لها”.

كما لاحظ الهمامي، أن الجبهة الشعبية ستنظم بعد غد يوم غضب أمام وزارة العدل، دعت إليه جميع المنضوين تحت لواء الجبهة الشعبية، وكل القوى الديمقراطية والمواطنين، بسبب، ما أسماه ب “التلاعب” بملفي الشهيدين والتنديد ب”النية المبيتة من الوزارتين لإخفاء الحقائق”، على حد تعبيره