فن

الأربعاء,27 أبريل, 2016
بيونسي تنفذ مخططا لصالح CIA

الشاهد_ أصدرت النجمة بيونسيه ألبومها الجديد الذي لاقى ردود أفعال إيجابية وسلبية، فقد اتهمت النجمة بالدعوة لإشعال حرب أهلية في أرض الفرص والأحلام، خلال اللقطات التي حفل بها الكليب الطويل.

الأصداء الإيجابية تمحورت حول إطلالة الملكة بيونسيه وتسريحاتها وأهداف الأغاني الاجتماعية وإن كانت معظمها تتمحور حول خيانة الرجل.

و من الناحية السياسية، ذهب مؤسس موقع “إنفو وارز” الإعلامي والمذيع الكس جونز إلى حد استنتاج أن الكليب الذي تظهر فيه بيونسيه تتجول في الشارع ممسكة بمضرب بيسبول وتهشم زجاجات النوافذ والسيارات، بأنه أشبه بدعوى مبطنة للشباب للخروج إلى الشوارع وإشعال فتيل تمرد وعصيان مدني بتمويل من وكالة الاستخبارات الأشهر CIA.

ومن المعروف أن بيونسيه وزوجها جاي زي يستغلان شهرتهما الفنية للدفاع عن حقوق السود في أمريكا، وتحديداً في السنوات الماضية، بعدما شهد الشارع الأميركي خلافات بين عناصر الشرطة والأمريكيين من أصول أفريقية، الذين يتهمون جهاز الأمن بالعنصرية والقتل والعنف غير المُبرّر تجاه أي متهم أسود.

ولفت الإعلامي على قناته في موقع يوتيوب إلى أن وصلة بيونسيه بين شوطي مباريات السوبر بول وأغنيتها Formation أظهرتا الشرطة بصورة سيئة أيضاً، ما اعتبره تحريضًا على العنف والعصيان محددا شركتي فوكس وفياكوم بالاسم، بأنهما الممولان الرئيسيان لبيونسيه والمدعومتان من وكالة الاستخبارات الأميركية.

 

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.