إقتصاد

السبت,14 مايو, 2016
بين توزر ووادي سوف: إمضاء إتفاق تعاون فى مجال الإستثمار والتبادل التجاري

الشاهد _ توجت اشغال يوم شراكة تونسى جزائرى انتظم الجمعة بمدينة توزر وجمع عددا من رجال الاعمال والمستثمرين من توزر وولاية وادى سوف الجزائرية بالتوقيع على اتفاق شراكة بين الولايتين يعزز فرص الاستثمار المشترك بينهما والتبادل التجارى وتوفير امتيازات ابرزها التسهيلات الجمركية.

وكانت التظاهرة التى انتظمت ببادرة من كنفدرالية الموسسات المواطنة بتونس كوناكت وشارك فيها وفد جزائرى عن غرفة الصناعة والتجارة بالوادى مناسبة دعا فيها المشاركون الى تطوير حجم الاستثمار والتبادل التجارى المشترك والاستفادة مما تتوفر عليه كل ولاية من امتيازات وامكانيات.

واكد طارق الشريف رئيس كنفدرالية الموسسات المواطنة بتونس فى تصريح ل وات ان مجالات التعاون عديدة وهو ما يتطلب تكثيف الزيارات بين المنطقتين للتعريف بالفرص المتاحة بكل بلد ودعا الى تسهيل التبادل التجارى لخلق الثروة وفرص التشغيل بالبلدين من خلال الالغاء التام للاجراءات الادارية والمعاليم الجمركية معتبرا ان ذلك سيسهم فى تحقيق نسب نمو كبيرة بالبلدين.

وتوقع ان يساهم تكثيف التبادل التجارى فى تحقيق نسبة نمو سنوية فى حدود 2 بالمائة بالنسبة لتونس بما يودى الى خلق 17 الف موطن شغل سنويا وبنسبة نمو قدرها 1 بالمائة فى الجزائر تخلق ما بين 26 الف و28 الف موطن شغل تتعزز حسب تقديره بفرص الادماج الصناعى بين البلدين والاستفادة من فوائض الانتاج الفلاحى فى كل بلد.

واعرب رئيس غرفة الصناعة والتجارة بوادى سوف الجزائرية عبد القادر بورى عن تفاوله فى يتعلق بالفرص المتاحة للمستثمرين ورجال الاعمال بالبلدين بالاستفادة مما توفر عليه الجزائر من مواد اولية صناعية وفلاحية ومناجم وما تتوفر عليه تونس من خبرات وتقنيات عالية سيما فى مجال التسويق.

واشار الى ان الاتفاقيات التى ستبرم نهاية العام الجارى بين حكومتى البلدين ستفتح افاقا واسعة للاستثمار والحركة التجارية فى الاتجاهين.