أهم المقالات في الشاهد

السبت,23 يناير, 2016
بين العكرمي و نداء تونس…”لا نحبك لا نصبر عليك”

الشاهد_أزمة عاصفة يتخبّط فيها حزب نداء تونس منذ أشهر و حتّى المؤتمر التوافقي المنعقد بمدينة سوسة يومي 9 و 10 جانفي الجاري لم ينجح في تجاوز الإشكاليات العالقة إذ تواصلت بعده موجة الإستقالات و تجميد العضوية و كان الإجتماع الأخير للهيئة السياسيّة الجديدة للحزب و الذي عقد ليلة امس الجمعة مناسبة للنظر في جملة من الأسئلة و نقاط الإستفهام المتداولة.

 

و إن كان الإجتماع شأنا داخليا لنداء تونس على عكس الأزمة العاصفة التي يمرّ بها الحزب و يخشى من إنعكاساتها سلبا على العمل البرلماني و العمل الحكومي فإنّ بعض المنفصلين عن الحزب لا يزالون متابعين بدقّة للتطورات الداخلية من أجل البقاء في الصورة أكثر من أيّ شيء آخر فبرغم إعلانه عن موت نداء تونس منذ أكثر من شهر عاد الوزير المستقيل و القيادي المنفصل من نداء تونس لزهر العكرمي للتعليق على الإجتماع الأخير للهيئة السياسيّة الذي ترأسه حافظ قائد السبسي بقوله أن ما فعله الأخير البارحة يعتبر بمثابة آخر تفجير في حركة نداء تونس.

 

و قال العكرمي “أعتقد أنّ شضايا انفجار النداء ستخلف جروحا و عاهات قد تؤدي الى وفاة النهضة ذاتها لأنها حقا او باطلا هي حزب يلبس حزاما ناسفا في علاقتها بكل الآحزاب بعد أن خلفت التجربة ثلاث ضحايا فمن سيقترب منها في أي تجربة أخرى؟” على حد تعبير العكرمي.

 

متلازمة نداء تونس و حافظ قائد السبسي لا تبرح لزهر العكرمي الذي لم يلتحق بركب المشاركين في مسار التأسيس ضمن مشروع الأمين العام المنفصل محسن مرزوق و كأنّه ذلك المثل الشعبي الشهير “لا نحبك لا نصبر عليك”.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.