تحاليل سياسية

الإثنين,14 مارس, 2016
بين الحكومة و مجلس النوّاب…”نيران صديقة”
 
 

الشاهد_تغيّب وزير المالية سليم شاكر ووزير التجهيز محمد صالح العرفاوي ووزير التنمية ياسين ابراهيم في الجلسة العامة المخصصة لمناقشة مشروع قانون عدد 2015/82 يتعلق بالموافقة على عقد التمويل المبرم بتونس في 18 ديسمبر 2015 بين حكومة الجمهورية التونسية والبنك الاوروبي للإستثمار للمساهمة في تمويل مشروع تعصير الطرقات ومشروع قانون أساسي عدد 2014/46 يتعلق بالمصادقة على اتفاقية بين الجمهورية التونسية والمملكة المغربية حول التعاون القضائي في المادة الجزائية.ومشروع قانون أساسي عدد 2014/48 يتعلق بالمصادقة على اتفاقية بين الجمهورية التونسية والمملكة المغربية حول التعاون القضائي في مجال تسليم المجرمين و لم يحضر الجلسة العامة المخصصة لمناقشة هذه القوانين سوى الوزير المكلف بالعلاقة بين مجلس نواب الشعب والحكومة خالد شوكات.

 

تغيّب الوزراء اثار استنكار النواب الذين رفضوا عقد الجلسة واتهموا الوزراء بمحاولة “تهميش” المجلس ا اعتبرت نائب التيار الديمقراطي سامية عبو ان ما حدث تهميش للبرلمان و”مهزلة” في حين اشار نائب حركة الشعب سالم لبيض الى ان هذه المرة ليست الاولى بل سبقها تغيّب وزيرة الثقافة ووزير المالية في جلسات اخرى، و حمّل نائب حركة نداء تونس عبد العزيز القطي جزءا من المسؤولية لرئيس البرلمان ومكتب المجلس غير أن محمد الناصر قال انه راسل الحكومة بكل الاليات لتحضر هذه الجلسة وانه لا لوم على البرلمان.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.