أهم المقالات في الشاهد

الجمعة,26 يونيو, 2015
“بونية” و غاز مشل للحركة و “ديغاج” خلال إفتتاح مقر تنسيقية نداء تونس بتونس 1

الشاهد_فوجئ زوار شارع الحبيب بورقيبة بقلب العاصمة تونس ليلة البارحة الخميس 25 جوان 2015 بتجمهر عدد كبير في أحد الأنهج المتفرعة عن الشارع الرئيسي سرعان ما اختلط فيه الحابل بالنابل و تحولت المنطقة بأكملها إلى ساحة وغى.

ضرب و سب و شتم و غاز مشل للحركة إنتهت بتدخل قوات الأمن التي قامت حتى بإعتقال عدد من المتجمهرين أمام مقر التنسيقية الجهوية بتونس 1 لحزب الأكثرية البرلمانية نداء تونس و بإستجلاء الخبر تأكد أن الحضور كلهم من أنصار الحزب و منخرطيه من الذين شاركوا في حملته الإنتخابية في التشريعية الفارطة و في الحملة الإنتخابية للباجي قائد السبسي في الرئاسية تجمعوا أمام المقر أين كان مرتقبا أن يتم تنصيب التنسيقية الجهوية للحزب التي تلقى رفضا واسعا منهم و قد حاولوا إقتحام المقر بالعنف لطرد أعضاءها غير المرغوب فيهم حسب ما ورد على ألسنة المحتجين.

شعار “ديغاج” المميز للثورة التونسية قبل أن يتجاوز الحدود و يرفع في ساحات الثورات العربية كان حاضرا بقوة و ردده الحاضرون الذين أعادوا التجمهر أمام مكتب التنسيقية بعد فض تجمهرهم في البداية من طرف قوات الأمن مطالبين برحيل أعضاء التنسيقية التي إعتبروها مسقطة و لا تعبر عن طموحاتهم لتتجاوز الشعارات الموجودين و تتحول إلى شعارات ضد عدد من القياديين الذين إتهموهم بمحاولة السيطرة على الحزب و السطو عليه.