أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,2 نوفمبر, 2015
بوغلاب يعين صديقه رشيد الكراي رئيسا لتحرير قسم الأخبار باذاعة صفاقس رغم أنف الجميع

الشاهد_علم موقع الشاهد الإلكتروني أنّ أجواء من التوتّر تسيطر هذا الأسبوع على إذاعة صفاقس و خاصة قسم الأخبار حيث سيحال رئيس تحرير القسم الحبيب الهدّار على التقاعد الأسبوع الحالي وسط أنباء عن عدم تنفيذ المدير العام للإذاعة لوعد كان قد قطعه سابقا لصحفيي القسم بتعيين رئيس تحرير بالتوافق من بين المشتغلين في القسم.

مصادر الشاهد أكّدت أنّ التوتّر و الغليان الرئيسي سببه محاولة فرض رئيس تحرير لقسم الأخبار بإذاعة صفاقس لا فقط بطريقة مسترابة بل و لماضيه الموغل في الإقصاء و الإصطفاف السياسي الفاضح و مقالاته التي تفوح منها رائحة التحريض و الشيطنة و هو الصحفي رشيد الكرّاي الذي عيّن سابقا رئيسا لقسم الرياضة في سنة 2009 قبل أن يتمّ تجميده إبّان الثورة دون إيقاف صرف راتبه ليعود إلى المشهد بعدها عبر مقالات صحفيّة منشورة في عدد من الصحف و تمكّن من نيل منصب في مكتب نقابة الصحفيين الجهوي بصفاقس.


رشيد الكرّاي صاحب العلاقات المتوترة جدّا مع كل العاملين في إذاعة صفاقس هو صاحب مقال “شرور خماراتنا و لا مساجدكم” اتّصل بمحمّد بوغلاّب في الفترة الأخيرة ليطلب منه تدخّلا مباشرا لتعيينه على رأس القسم المذكور بعد أن إستشهد الأخير بمقاله في إحدى البرامج التلفزيّة و هو ما حدث فعلا فقد مارس بوغلاّب ضغطا كبيرا على عبد الرزاق الطبيب المدير العام للاذاعة التونسية من أجل التسريع بإرسال بلاغ للمدير الجهوي لاذاعة صفاقس بتعيين الكراي رئيسا للتحرير بعد التنسيق مع نقيب الصحفيين ناجي البغوري الذي أعطى على ما يبدو موافقته.


رشيد الكرّاي العاطل على العمل منذ 5 سنوات و الذي لا علاقة له بقسم الاخبار و المتوترة علاقته مع الجميع يتصل ببوغلاب الذي هو مسؤل اداري في الادارة العامة للاذاعة و هذا الأخير يقوم بفرض تعيينه رئيسا للتحرير في إذاعة صفاقس وسط أجواء من الإحتقان و التوتّر من صحفيين قد لا يجدون سندا لهم لرفض مثل هذه التعيينات المسقطة و الممارسات القديمة بعيدا عن نقابة الصحفيين التي لا تعارض الأمر حتى الآن.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.