وطني و عربي و سياسي

الثلاثاء,1 مارس, 2016
بوش 2008 .. عكاشة 2016 .. ضربة حذاء

قام عضو البرلمان المصري كمال أحمد بضرب زميله توفيق عكاشة وذلك إثر موافقة المجلس على إحالته للاحقيق، إثر استقباله السفير الاسرائيلي لدى مصر في منزله.

 

وكانت مجموعة من النواب تقدموا بطلب إلى رئيس المجلس علي عبد العال لإحالة عكاشة إلى التحقيق قائلين إنه خرج على مقتضيات السلوك العام للنواب، وقد طلب عبد العال بطرد النابين أحمد وعكاشة من القاعة. من جهة اخرى انسحب من قاعة المجلس عدد من النواب الاخرين احتجاجا على ضرب عكاشة بالحذاء.

 

عكاشة : لا يوجد مانع للقائي بالسفير الاسرائيلي!

توفيق عكاشة، عضو مجلس النواب المصري، عقب على هذه واقعة ضربه بالحذاء من طرف كمال أحمد “ده راجل أد أبويا، مينفعش اعتدي عليه حتى لو اداني 30 جزمة، وعايز البرلمان يجيب لي حقي”.

 

عكاشة أضاف أنه لن يمثل أمام اللجنة الخاصة التي شكلها المستشار علي عبد العال رئيس مجلس النواب للتحقيق معه في واقع لقائه بالسفير الإسرائيلي، مشيرا إلى معاهدة السلم الممضاة بين مصر والكيان الصهيوني، والتعاون القائم بين الحكومات وتعيين سفير مصر باسرائيل منذ أيام، قائلا إنه لا يوجد ما يمنع لقاءه بالسفير الاسرائيلي.

 

وتجدر الإشارة إلى أن عكاشة التقى في منزله بالسفير الاسرائيلي حاييم كورن وهو ما أدى إلى غضب شعبي واسع، وأدى إلى اعتداء عضو مجلس النواب كمال أحمد على عكاشة بالحذاء.

 

وأشار عكاشة إلى أنه لا يعمل وفقًا لتعليمات الأمن، ولكنه يقوم بإخطارهم بما يستجد باعتباره مواطنًا صالحًا في الدولة، مؤكدًا أنه لا يستأذن الأمن في حال أراد الموافقة على قانون أو الاعتراض عليه.

 

من جهة أخرى، نقلت صحيفة “تايمز أوف اسرائيل”تصريحات السفير “الإسرائيلي” في القاهرة للقناة العاشرة الإسرائيلية، التي أكد فيها عن عمق العلاقات الحالية بين “إسرائيل” ومصر، كاشفًا عن لقاءاته المنتظمة بالسيسي والمسؤولين المصريين.

 

مصر تعين سفيرا لاسرائيل لأول مرة منذ 2012!

وقالت الصحيفة إن “حاييم كورين”، السفير الإسرائيلي في القاهرة، الذي كان لقاؤه مع عضو البرلمان توفيق عكاشة سببًا في ضربه بالحذاء، أكد أن الحادثة لن تمنعه من السعي لتقوية العلاقات الثنائية بين البلدين.

 

وقال “كورين” -في لقاء مع القناة العاشرة الإسرائيلية، أمس الأحد-: “أتقابل مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، بحسب وصفه، وأعضاء حكومته بانتظام، فلدينا اهتمامات مشتركة في محاربة المنظمات الإرهابية مثل محاربة حماس وتنظيم الدولة”.

 

وذكرت الصحيفة أنه على الرغم من وجود علاقات دبلوماسية بين البلدين، إلا أن التعامل المباشر بين البلدين كان أحد المحرمات في المجتمع المصري، مشيرة إلى ما تعرض له عضو البرلمان المصري توفيق عكاشة من اعتداء بالحذاء بعد لقائه بالسفير الإسرائيلي.

 

وأشارت الصحيفة إلى تصريح السفير المصري الجديد في “إسرائيل”، حازم خيرت، الذي يعد أول سفير مصري في “إسرائيل” منذ 2012، الذي امتدح فيها العلاقات الثنائية بين البلدين، معربًا عن أمله بأن تجلب العلاقات البناءة بين البلدين السلام للمنطقة.

 

عكاشة مثل بوش يتعرض للضرب بالحذاء!

لم تكن ضربة عكاشة بالحذاء من طرف زميله في مجلس النواب المصري سابقة على المشهد السياسي بصفة عامة، فقد سبق وأن تعرض جورش بوش الرئيس الأمريكي إلى ضربة حذاء الصحفي منتظر الزيدي في 14 ديسمبر 2008، فأصاب أحد زوجي الحذاء علم الولايات المتحدة خلف الرئيس الأمريكي بعد أن تفادى الحذاء بسرعة كبيرة، ووفق العديد من القنوات الفضائية حينها فقد تم كسر ذراع الزيدي أثناء اعتقاله من قبل الحرس القاءمين على الرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي. وفي تعليق لبوش على الموقف قبل 17 يوم على انتهاء ولايته الدستورية كرئيس للولايات المتحدة قال: هذا أغرب شيء أتعرض له.