سياسة

الخميس,14 يناير, 2016
الامين الوطني المكلف بالتنسيق مع الأحزاب : نتائج مؤتمر سوسة لم تكن مرضية ونتائجها تجميد عضوية العديد من الوزراء التابعين للنداء

الشاهد_قال الامين الوطني المكلف بالتنسيق مع الاحزاب ومتابعة العمل الحكومة بوجمعة الرميلي أن خيار تجميد العضوية من طرف وزير الصحة سعيد العايدي ووزير الشؤون الاجتماعية محمود بن رمضان، يطرح العديد من الاسئلة خاصة من ناحية التوقيت، اي مباشرة إثر منح الثقة للحكومة.

 

وقد أشار الرميلي في تصريح إعلامي أن نتائج مؤتمر 9 و10 جانفي لم تكن مرضية خاصة بعد تتالي تجميد العضوية من قبل الوزراء والامناء الوطنيين الذين تم التوافق حولهم خلال المؤتمر، معتبرا في الوقت ذاته أن الوزراء المذكورين أصحاب كفاءات وبإمكانهم افادة الحكومة من اي موقع.

 

وأضاف الرميلي أن نتائج المؤتمر أثرات خيبة أمل لدى العديد من القيادات وهو أمر واضح للعيان، مشيرا أنه إذا تواصل الامر على ماهو عليه فإن امكانية تغليب المضمون على الشكل واردة اي اعادة كل ما افرزه المؤتمر التوافقي وخلط الاوراق من جديد لقائدة بقاء الحزب.