مختارات

الأحد,5 يوليو, 2015
بوجمعة الرميلي: لا خوف على الحريات من قانون الطوارئ

الشاهد_قال الناطق الرسمي باسم حركة نداء تونس بوجمعة الرميلي في تصريح صحفي،إنّ قرار رئيس الجمهورية القاضي باعلان حالة الطوارئ يكاد يكون منتظرا لا سيما في ظلّ الوضع الذي وصلت إليه البلاد بعد حادثة سوسة الارهابية.

وشدّد الرميلي على أنّ الوضع الراهن يتطلب من أجهزة الدولة أن تكون لها أكثر فاعلية و نجاعة،داعيا إلى ضرورة ألا تبقى الحرب على الارهاب مجرد شعار أجوف.

واعتبر المتحدث باسم حركة نداء تونس أنّ هناك تأهبا وطنيا و جماعيا يستبطنه خطاب رئيس الجمهورية الذي يسانده الحزب في قرار اعلان حالة الطوارئ تماشيا مع متطلبات الوضع الراهن.

وبخصوص امكانية بروز إشكال دستوري يطرحه قرار رئيس الجمهورية خاصة و أنّ مؤسسة المحكمة الدستورية مازالت لم تر النور بعدُ،أكّد الرميلي على مبدإ التشاور بين الرؤساء الثلاثة،مذكرا بأنّ مجلس نواب الشعب هو صاحب السلطة العليا.

على صعيد آخر،قال الرميلي إنّه لا خوف على الحريات إذ لا رجعة في النظام الجمهوري فضلا عن ضرورة الدفاع على الدولة التي هي الضامن لحقوق المواطنين،مشيرا إلى أنّ الحلّ الامني و العسكري غير كاف لمواجهة الارهاب.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.