أحداث سياسية رئيسية

الإثنين,1 يونيو, 2015
حملة “وينو البترول” مقزّزة و “وراها ناس تبيع في الهواء”

الشاهد_اعتبر المدير التنفيذي لحزب الأكثرية البرلمانية نداء تونس بوجمعة الرميلي أن حملة “وينو البترول” مسألة خاسرة وتثير تقزز التونسيين موضحا أن الشعب التونسي يعي جيدا من يقوم بمثل هذه الحملات مؤكدا أنه لو تم الحفر في كوامن وبواطن هذه الحملة قد نجد فيها كل شيء ما عدا النفط.

وأوضح الرميلي أن كل الخبراء المحليين والأجانب كانوا قد أكدوا وطيلة 30 سنة مضت أن تونس لا تمتلك ثروات طبيعية، سواء كانت غازية أو بترولية، مضيفا أن هذا الأمر نعمة يحمد الله عليها نظرا لما نراه اليوم من حروب ودمار في المنطقة والبلدان النفطية من أجل السيطرة على هذه الثروات.

و أكد بوجمعة الرميلي أن الموارد الطبيعية في بلادنا هي من حق كل التونسيين شرط مناقشة الملف مع خبراء ومختصين في هذا المجال محليا ودوليا. وشدد على أن حملة “وينو البترول” هي حملة مشبوهة ولا أساس لها سوى السعي لإحداث اللخبطة في البلاد موضحا أن تونس تمر بمرحلة دقيقة ولا بد أن يحافظ التونسيون على وحدتهم مؤكدا أن وحدة التونسيين متماسكة و وطيدة جدا وستظل كذلك رغم مرورها بـ”غصرات” خلال السنوات الأخيرة لكنها ظلت صامدة ولذلك فلن تؤثر فيها حملة “وينو البترول” أو غيرها وفق تعبيره، مبينا في ذات الصدد أن هذه الحملة “وراها ناس تبيع في الهواء” حسب تعبيره.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.