الرئيسية الأولى

الثلاثاء,8 سبتمبر, 2015
بوادر طلاق بين الاتحاد والجبهة الشعبية ..العباسي يسير على خطى جراد

الشاهد _ يجب علينا ان نلغي المنطق ونشطب العقل ونتخلى عن الذاكرة ، حتى يمكننا تصديق الكلام الذي تفضل به السيد الامين العام المساعد لاتحاد الشغل بوعلي المباركي ، والا فانه وبوجود نعمة العقل التي انعم الله بها علينا ، من المستحيل التسليم للرجل بما قال ، او حتى التغاضي عن معطياته المستفزة للذاكرة .

السيد النائب وفي سياق رده على الدعوات التي وصلت الى حد الاستجداء والصادرة عن الجبهة الشعبية ، تطالب فيها الاتحاد بالتصدي لمشروع المصالحة ، اكد أن الاتحاد لا يتحرك الا بقرار من الهيئة الإدارية التي تضبط كل تحركاته و قراراته !!! كيف يتحرك الاتحاد بهذه الحِرفية والحَرفية القانونية ويمارس هذا الانضباط الرائع لسلوكه النقابي ، بينما سبق وصادق على قرار خطير اصدره زعيم الجبهة الشعبية حمة الهمامي ،واعلن من خلاله الإضراب العام في البلاد ، وما يعنيه ذلك من مخاطر كان بإمكانها أن تزج بالبلاد في أتون الفتنة والفوضى الخلاقة .


كثيرا ما يتعامل السيد بوعلي وغيره من قيادات الاتحاد مع 11 مليون نسمة على انهم جحافل من مرضى الزهايمر ؟ فاقدين للذاكرة ، اجتاح المرض أرشيفهم القريب الذ لا يتجاوز السنين فاتلفه ، والا فهو الاستغفال في أشنع مظاهره ، لان تونس وشمال افريقيا والشرق الاوسط والمتوسط بضفتيه ..على علم بقصة الاتحاد الذي استسلم وارتخى بين ايادي الشحن الايدولوجي ، لتستعمله في قصف اول شرعية شعبية في تاريخ تونس ، ومن ثمة تصفية الثورة التي حلمت بها الأجيال .


بعد ان كان اليد التي تبطش بها الجبهة الشعبية ومن ورائها جملة اليسار الراديكالي والانتهازي ، ابدت قيادة الاتحاد مؤشرات تمرد واضحة على الجبهة ، ويبدو ان المكتب التنفيذي بصدد تغيير ولاءاته وفق ميزان القوى الجديد ، وان لم
تتضح الصورة بعد ، فان جميع المؤشرات تؤكد ان العباسي يسير على خطى عبد السلام جراد ، والغالب ان الاتحاد نفض يده من الجبهة الشعبية وباشر إجراءات الطلاق ، والاكيد أن الجبهة لن تتحصل على النفقة ، ولن تربح اي قضية اهمال عيال ضد العباسي .

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.