تحاليل سياسية

الخميس,10 مارس, 2016
بن قردان تقوّض إستراتيجيّات “داعش” و تتحدّى الإرهاب

الشاهد_في عمليّة متواصلة إنطلقت فجر الإثنين 7 مارس 2016 الجاري لا تزال قوّات الأمن و الحرس و الجيش التونسي تلاحق عناصر إرهابيّة حاولت إستهداف منشآت أمنيّة و عسكريّة بالجهة و في آخر حصيلة رسميّة معلنة من طرف وزارتي الداخليّة و الدفاع فقط بلغ عدد الإرهابيين الذين تمّ القضاء عليهم 45 و تمّ إلقاء القبض على سبعة آخرين بعد إصابتهم بجراح متفاوتة الخطورة.

 

و بالتزامن مع العمليّة الأمنيّة المتواصلة وسط حاضنة شعبيّة للمؤسستين الأمنيّة و العسكريّة منقطعة النظير و تنديد كبير و واسع بالخطابات التي تروّج في عدّة وسائل إعلام و من شأنها أن تربك العمليّة الأمنيّة و أن تقوّض السلم الإجتماعي أعلن تنظيم “داعش” الإرهابي في مدينة الرقّة السوريّة عبر إصدر جديد تبنّيه للعمليّة الإرهابيّة و متوعّدا بالإنتقام من الحكومة التونسيّة و من المؤسستين الأمنيّة و العسكريّة.

في نفس السياق، تواصل القوّات الحاملة للسلاح بمختلف تشكيلاتها تمشيط المناطق الجنوبيّة و حذّرت وزارة الدفاع من دخول المنطقة العازلة على الحدود مع ليبيا لأيّ سبب من الأسباب في الوقت الذي تحدّثت فيه أنباء عن إعفاء معتمد بن قردان من مهامّه و تعويضه بمعتمد بني خداش.

العمل الأمني البطولي في بن قردان و في عدّة مدن تونسيّة أخرى لا يزال متوصلا الأمر الذي أجبر تنظيم “داعش” الغرهابي على الخروج عن صمته و توعّده لتونس و لكن وحدة صمّاء أبهرت الجميع هذه الأيّام قد حسمت المعركة في إنتظار حسم الحرب على الإرهاب الذي يتربص بالبلاد و بتجربتها الديمقراطية الناشئة.