الرئيسية الأولى - فيديو

الأربعاء,7 أكتوبر, 2015

بن غربية قدرات خارقة فاقت كل التوقعات !

الشاهد_تحدث معز بن غربية عبر الفيديو الذي نشره على النت ، على كل شيء ، لكنه لف ودار ولم يقل أي شيء عن رغبته التي اطل من اجلها ، وكانه اراد اغراق للجمهور بالتشويق حين اقدم على القيام بنسخة مطورة من برنامج الطيارة ، او أي من البرامج المثيرة الاخرى ، لنقول ان الرجل يمزح او يستعطف او يهذي ..إذْ لا يعقل ان نسلم له بما قال ونأخذه بحرفيته ، كما لا يعقل ان يذهب في قناعة بن غربية ان التوانسة بتلك السذاجة ، سيتعاملون مع المسرحية المرتبكة والمعدة على عجل ودون اتقان ، برؤوس غادرها المخ وسكنها اللحم الشارف ، سوف لن يكون بوسعنا التعامل بجدية مع كلام بن غربية ، الا في ما يتعلق بـــ “صاحب الرقم 505 وبعد هو يعرفو” ، تلك مسألة اخرى ستوكل مهامها الى “خالتي الهذبة وهي وزهرها “.
لقد حطم بن غربية جميع الارقام من خلال اطلالته المثيرة ، وعرف ما لم تعرفه المخابرات التونسية والجزائرية والليبية والفرنسية والألمانية والروسية والأمريكية .. كل الاسئلة التي تدور في ذهن التوانسة بل و في اذهان اشقائنا العرب وايضا اشقائنا في بنغلاديش وغواتيمالا وجزر الكرايبي ، اجابتها عند بن غربية ، يحدثنا الرجل عن زرع كاميرات المراقبة التي سترصد خصومه في النزل السويسري او القمرتي او المرساوي بطريقة مرنة وسهلة ..وكأنه يحدثنا عن زرع قلوب الدلاع . خلال استماعنا لانجازاته وإطلاعه على كل واردة وشاردة ورصده للأرقام والمكالمات والاشخاص والحركة والسكون ، اعتقدنا لوهلة انه سيختم كلامه بــــ” لا تخفى عني خافية” ، ثم سينصب على راس المخابرات التونسية وتدعوه الدول الكبرى للمشاركة في الحرب ضد داعش .
يعلم بن غربية حقيقة اغتيال بالعيد بالتفاصيل ، من وكيف ومتى ومن اين والى اين والى اي حد ..ويعلم كل كبيرة وصغيرة عن البراهمي وملابسات اغتياله قبل ان تكون وحين كانت وبعد ان كانت واذا لم تكن كيف كانت ستكون ، نفس الامر يتعلق ببن مراد والشارني و المكي ، ثم توقف الامر هناك ولم يتعداه الى شهداء الواجب الوطني ، لماذا ؟ لان هؤلاء ليسوا مادة اعلامية دسمة ، والرجل يبحث عن الاستثمار في الدم الرائج ، وليس في الدم الراكد ، فالدماء المتجمدة فوق البدلات الزرقاء والخضراء ، غير قابلة للتصريف وهي مودعة في رحمة الله .

نصرالدين السويلمي



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.