سياسة

الجمعة,15 أبريل, 2016
بن غربية:ياسين ابراهيم قرر الضغط على الائتلاف الحكومي عبر طعنه في الظهر..اما ان يرحل و يرحّل

الشاهد_انتقد النائب مهدي بن غربية عن الكتلة الاجتماعية تصرفات حزب افاق تونس من خلال عدم تصويتهم لقانون البنك المركزي رغم وجودهم في الائتلاف الحكومي .

و قال بن غربية ان هدفهم هو ضرب الحبيب الصيد و اسقاط حكومته و ليس بسبب ادراج نص الصيرفة الاسلامية.

 

و اعتبر النائب ان ياسين ابراهيم و جماعته لا يحترمون المصلحة الوطنية لأن هذا القانون هو الذي سيسمح لتونس بالدخول في مفاوضات جديدة مع البنك الدولي و من المفارقات ان من بين المعنيين بالسفر للمفاوضات يوجد ياسين ابراهيم ،مضيفا ” لو لم يقع التصويت على قانون البنك المركزي فستحل الحكومة و لن نعيد مناقشته سوى بعد 3 اشهر

 

وأضاف مهدي بن غربية ياسين ابراهيم يريد إدخال مجلس الشعب في أزمة وذلك بسبب عدم رضاه على الأداء الحكومي كما صرح من قبل متابعا على ياسين ابراهيم ان يرحل اذا لم يعجبه الوضع في الحكومة وليس العمل على إسقاط الحبيب الصيد.

متابعا على ياسين ابراهيم ان يحدد موقفه وان لا يطعن المجلس في الظهر متابعا تصوروا ان آفاق تونس صوتت ضد القانون نعتقد ان القروض التي وعدها صندوق النقد الدولي لن تحصل عليها الحكومة وبالتالي سقوط حكومة الحبيب الصيد.

وأكد نائب الكتلة الاجتماعية ان آفاق تونس يهدف الى إسقاط الحبيب الصيد بإدخال البلبلة مضيفا ياسين ابراهيم قرر الضغط على الائتلاف الحكومي عبر طعنه في الظهر.

وتابع مهدي بن غربية على الحكومة الحبيب الصيد ان يحكم في وزرائه قبل ان يحكم البلاد مضيفا عليه ان يتخذ قرارات ضد الوزراء المتمردين مضيفا على الصيد ان يقيل ياسين إبراهيم او ان يحفظ كرامته ويستقيل.

 

مشيرا الى ان فكرة كتلة الاغلبية الجمهورية هدفها اسقاط الحبيب الصيد و عزل النهضة و لكنها ستفشل لانه لا يمكن تشكيل حكومة دون النهضة التي حافظت على وحدة كتلتها النيابية .

 

يذكر أن مجلس النواب صادق على القانون المتعلق بضبط النظام الأساسي للبنك المركزي ب73 صوت نعم واحتفاظ 25 و5 رفض.

وحضر خلال المصادقة على القانوني 39 نائبا صوتوا بنعم فيما حضر 22 من نداء تونس وصوّتوا بنعم و5 من الوطني الحر صوّتوا بنعم و4 من آفاق تونس صوّت نائب فقط بنعم و3 من الكتلة الاجتماعية صوّتوا بنعم.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.