سياسة

السبت,15 أغسطس, 2015
بن سدرين: مشروع قانون المصالحة يخرق أحكام الدستور وينسف مسار العدالة الانتقالية

الشاهد_قالت سهام بن سدرين٬ رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة أّن الهيئة ستتوجه إلى مجلس نواب الشعب للتحاور معه بشأن مشروع قانون المصالحة الوطنية، الذي يشكل خطرا كبيرا على مسار العدالة الانتقالية.

واكدت بن سدرين خلال ندوة صحفية عقدتها الهيئة يوم الجمعة أن مشروع قانون المصالحة الوطنية المطروح يفرغ منظومة العدالة الانتقالية من محتواها ويؤدي الى التخلي عن أهم ألياتها في كشف الحقيقة والمسألة والتحكيم والمصالحة واصلاح المؤسسات لضمان عدم التكرار٬ معربة عن أملها في أن يضطلع المجلس بمسؤوليته ايزاء هذا المشروع الذي ينتهك أحكام الدستور ولا ينسجم مع التزامات الدولة التونسية في مجال مكافحة الفساد وانفاذ القوانين الواقية منه.

وقالت أن الهيئة دعت الى ضرورة عقد حوار وطني حول المصالحة الوطنية وقانون العدالة الإنتقالية ضمن مبادرة تنطلق بندوة وطنية حول هذا الموضوع يوم 2 سبتمبر المقبل ، كما ستشرع في غضون الأيام القادمة٬ في الإستماع لعدد من الضحايا.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.