أهم المقالات في الشاهد

الأحد,3 أبريل, 2016
بن سدرين تتحدّث عن إفشال مخطط لإختراق هيئة الحقيقة و الكرامة و تدميرها

الشاهد_تسابق هيئة الحقيقة و الكرامة الزمن في الأشهر الأخيرة لإرساء كلّ فروعها و مكاتبها في الجهات التونسيّة و للإستماع للضحايا في إطار مراحل تطبيق قانون العدالة الإنتقاليّة المنوط بعهدتها بعد أن كانت في أكثر من مرّة محورا لجدل كبير و معرّضة لعراقيل و إنتقادات خاصّة لعدّة أسباب منها ما يتعلّق بصراعات داخل الهيئة نفسها.

 

سهام بن سدرين رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة قالت في تصريح صحفي على هامش تدشين المكتب الفرعي للهيئة بولاية مدنين، الجمعة، إن الهيئة تمكنت من تجاوز عديد العوائق الخارجية و التي كانت تشكل احد اهم اسباب النسق البطيء لعملها واهمها الجانب المالي فبفضل توفر الاعتمادات تمكنت من تعزيز الاطار البشري بقرابة 200 انتداب الى جانب تسريع نسق احداث المكاتب الفرعية، مضيفة أن الهيئة نجحت في إقناع جهات كانت غير مقتنعة بالعدالة الانتقالية فإقتنعت بالإنخراط في مسار العدالة الإنتقالية.

 

وأوضحت بن سدرين أن هذه الأطراف المذكورة كانت غير مؤمنة بمسار العدالة الانتقالية الذي تعتبره تهديدا لمصالحها وهي خاصة مكونة من المال الفاسد و بقايا الدولة العميقة الذين ما زلوا يتمتعون بنفوذ داخل هياكل الدولة، مشيرة إلى ان هؤلاء يخافون المحاسبة وقد تمكنوا من خلال نفوذهم من الضغط على القضاء و اجهزة الدولة لتعطيل المسار و تمكنوا من اختراق الهيئة من داخلها عبر توظيف احد اعضائها لتنفيذ مخططهم الرامي لتدمير الهيئة و لكن الحمد الله الهيئة ظلت متماسكة، حسب تعبيرها.

 

كما كشفت بن سدرين ان الهيئة ستقدم قريبا تقارير عملها التي سيشمل كل انشطة الهيئة الى جانب التقرير المالي الذي سيكون معروضا فيه كل التفاصيل المالية المتصلة بنشاط الهيئة و التي ستبين للراي العام زيف الادعاءات التي سعى البعض لترويجها.