سياسة

الأربعاء,13 أبريل, 2016
بن تيشة:لا وجود لخلاف بين رئاستي الجمهورية والحكومة واستقالة المشيشي ليس وراءاها أي خلفيات

الشاهد_قال المستشار الأول لدى رئيس الجمهورية المكلف بالعلاقة مع مجلس نواب الشعب و الأحزاب السياسية نور الدين بن تيشة إن استقالة المستشارة القانونية لرئيس الجمهورية روضة المشيشي عادية وليس وراءاها أي خلفيات أو رسائل مخفية.
وأضاف بن تيشة اليوم الأربعاء 13 أفريل 2016 “وقت روضة المشيشي انتهى وقدمت استقالتها دون وجود أي ضغوط من أي جهة”.
وفي سياق متصل أكّد نور الدين بن تيشة أنه لا وجود لخلاف بين رئاستي الجمهورية والحكومة خلافا لم تم تداوله مشيرا إلى أن رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي يلتقي بشكل أسبوعي برئيس الحكومة الحبيب الصيد للتشاور بخصوص كافة الملفات والمؤسستين على وعي تام بضرورة التنسيق والتعاون بينهما لتحسين الوضع في البلاد.
وفي تعليقه على الاحتجاجات التي رافقت تعينه مستشارا أولا لدى رئيس الجمهورية مكلفا بالعلاقة مع مجلس نواب الشعب والأحزاب السياسية، قال بن تيشة إنه من المستحيل إرضاء كل الأطراف وتابع في ردّه على احتجاج عبد اللطيف المكي ”إنّ من حقه الاحتجاج على تعييني مستشارا كما احتج العديد على تعيينه وزيرا للصحة في فترة حكم الترويكا.
كما تطرق المستشار الأول لدى رئيس الجمهورية المكلف بالعلاقة مع مجلس نواب الشعب والأحزاب السياسية إلى الكتلة النيابية المزمع تشكيلها صلب مجلس نواب الشعب من قبل الأحزاب المكونة للائتلاف الحاكم ونواب حزب المبادرة تحت اسم الكتلة السيادية والتي تهدف إلى خلق التوازن من جديد ، مؤكدا أنّ رئاسة الجمهورية لم تتلق أي إعلام رسمي بهذه الكتلة، مبينا أنه اذا رأى النواب ضرورة تشكيل هذه الكتلة فستبارك رئاسة الجمهورية هذا القرار.